صقيع وتجاهل السلطات .. ليال حالكة للمتشردين في شوارع مراكش‎ !

0

زنقة 20 | محمد المفرك

قد يكون فصل الشتاء، مفضلاً عند فئة من المواطنين لكنه يصبح كارثة عند فئة أخرى خاصة منهم الأطفال الذين يعيشون حالة تشرد في الشوارع.

الظاهرة التي تعتبر إحدى الأزمات الإجتماعية ، أصبحت تغزو مدينة مراكش السياحية حيت أصبحت شوارعها مليئة بالمتشردين في مختلف الأعمار بالأخص الفئات المعوزة من الأطفال و الشيوخ.

آفة التشرد أصبحت تعرضهم للخطر في غياب من يهتم بأحوالهم ويدافع عن مصالحهم وقد ضاعفت موجة البرد القارس التي تجتاح المدينة معاناتهم.

و يعيش عدد كبير من المتشردين بمختلف شوارع وازقة المدينة الحمراء ساعات في الجحيم، خاصة ليلا بسبب الانخفاض الكبير لدرجة الحرارة إلى ما تحت الصفر احيانا مع انعدام وسائل ناجعة لدرء البرد القارس الذي ينخر أجسادهم في غياب أي مبادرات رسمية من المسؤولين المحليين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد