الخيام : خلية ‘إمليل’ كانت تستهدف مهرجان كناوة و قبر يهودي بالصويرة !

0

زنقة 20 | متابعة

وضعت الخلية الإرهابية التي أقدمت على ذبح سائحتين أجنبيتين في الموقع السياحي “إمليل” بضواحي مراكش، وضعت بين أهدافها التخطيط لضرب كنيسة ومزار يهودي ومهرجان موسيقي عصري.

هذا ما كشفه عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في حوار مع وكالة الأنباء الإسبانية، نشرته الثلاثاء.

وأوضح الخيام أن الأمر يتعلق بكنيسة لوس سامتوس مارتيريس بمراكش، ومزار يهودي عبارة عن قبر لولي يهودي بالصويرة ، ومهرجان “كناوة” الشهير بنفس هذه المدينة، والذي يستقطب آلاف الزوار من الداخل والخارج سنويا.

وكانت الخلية تسعى كذلك، حسب الخيام، إلى تنفيذ ما يسمى بالاعتداءات “السهلة” عبر الدهس بمركبات في الأماكن المكتظة في المدن السياحية، سيرا على منوال المغاربة الذين نفذوا الاعتداء الإرهابي ببرشلونة في غشت 2017.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد