تفاصيل محاولة قتل ‘قائد’ حرقاً بالنواصر بعدما أصدر قرار هدم منزل عشوائي !

0

زنقة 20 | الرباط

لم تتقبل امرأة بجماعة أولاد عزوز بإقليم النواصر، هدم قائد منزلها العشوائي، فترصدت له وسكبت عليه كمية من البنزين، قبل تدخل أعوان سلطة وعناصر من القوات المساعدة ومواطنين لمنعها من إضرام النار فيه، فنقل إلى المستعجلات.

المتهمة تمكنت من الفرار، فيما تسارع عناصر الدرك الملكي بالمنطقة الزمن لاعتقالها، إذ تم نصب سدود قضائية وشن حملات بالمنطقة بعد إصدار مذكرة بحث عنها تورد “الصباح”.

المتهمة حسب ذات المصادر ، حلت حديثا بالمنطقة، وبنت منزلا بدوار تابع لجماعة أولاد عزوز، لكنها فوجئت بالقائد وأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، يشرعون في هدمه، مستعينين بآلات، بحجة أنه بني بطريق عشوائية.

وحاولت المرأة وأفراد أسرتها منع القائد من هدم المنزل، لدرجة أنه وأعوانه وجدوا صعوبة في تنفيذ المهمة، بسبب الاحتجاجات، والتي وصلت إلى حد التهديد.

رغم هذه الوضعية الصعبة، أصدر القائد تعليماته بهدم المنزل العشوائي، قبل أن يغادر رفقة أعوانه الحي بعد نهاية المهمة، الأمر الذي لم تتقبله المرأة، بعد أنفقت مبالغ مالية مهمة.

وقررت المرأة الانتقام من القائد، إذ توجهت إلى مقر القيادة وهي تحمل قنينة مملوءة بالبنزين، وظلت ترتقب ظهوره، وفي غفلة منه صبت عليه كمية من البنزين، أصابت عينه وأطرافا من جسده، فعمت حالة من الفوضى بالمكان، إذ نقل تحت حماية خاصة من قبل أعوان سلطة وعناصر القوات المساعدة إلى سيارة خوفا من قيام المرأة أو شخص آخر باضرام النار فيه، وبعدها نقل إلى المستعجلات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد