تفجير مقر الخارجية الليبية يودي بحياة مواطنة مغربية !

0

زنقة 20 | الأناضول

قال مصدر أمني يتبع لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الثلاثاء، إن الحصيلة الأولية للهجوم الذي استهدف مقر وزارة الخارجية بالعاصمة طرابلس، ارتفعت إلى قتيلين اثنين.

وأضاف المصدر للأناضول، مفصلا عدم ذكر اسمه، أن القتيلين هما: مدير الإدارة الإسلامية بوزارة الخارجية إبراهيم الشائبي، وعاملة نظافة تحمل الجنسية المغربية (لم يذكر اسمها).

وأشار المصدر، إلى أن الهجوم استهدف المقر الرخامي، التابع للوزارة، والذي يحتوي أيضا على المكتب الرئيسي للوزير.

وفي وقت سابق، قال مصدر في وزارة الخارجية، إن مسلحين يرجح أنهم تابعين لتنظيم “داعش” الإرهابي، هاجموا صباح الثلاثاء، مقر الوزارة وسط طرابلس.

وأضاف المصدر للأناضول، أن المسلحين (غير معروف عددهم) هاجموا مقر الوزارة بأسلحة خفيفة، قبل أن يقوم (الانغماسيون) بتفجير الأحزمة الناسفة التي يرتدونها‎. وأشار المصدر، إلى أن الهجوم أسفر عن قتيل وإصابة موظفة بجروح خطيرة، وفق حصيلة أولية.

وأوضح أن الضحايا سقطوا جراء تفجير الأحزمة الناسفة داخل مقر الوزارة، الواقع في منطقة “زاوية الدهماني”.

ولفت إلى أن وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، لم يكن موجودًا داخل المقر، أثناء وقوع الهجوم، كونه في زيارة إلى مدينة الزاوية (50 كلم غرب طرابلس) برفقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج.

ووفق مراسل الأناضول، فإن الأجهزة الأمنية تطوق المكان، وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى مقر الوزارة، الذي تصاعد منه أعمدة الدخان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد