الفيزازي يتراجع عن تصريحاته بشأن مطالبته بتطبيق الشريعة في المغرب

0

زنقة 20 . الرباط

نفى الشيخ السلفي محمد الفيزازي، أن يكون قد صرح بأنه طالب الدولة بإعدام المرتدين وقطع يد السارق، ومنع العري في الشواطئ.

الفيزازي وفي تدوينة له على الفايسبوك، قال إنه لم يطلب من الحكومة شيئا من هذا القبيل ،واعتبر أن كل ما ينشر بهذا الخصوص كذب ،بصرف النظر عن الحكم الشرعي في ما ذكر أحق هو ام باطل ،يقول الفيزازي.

وكانت مجموعة من وسائل الإعلام التي حضرت ندوة احتضنها معهد الزراعة والبيطرة بالرباط، قد نقلت عن الشيخ محمد الفيزازي قوله، أن العلمانية تعتبر خطرا احمر على الإسلام، وانها تشبه الإلحاد، ودعا الفيزازي الدولة إلى منع العري في الشواطئ والشوارع وان تطبق الشريعة الإسلامية، بإعدام المرتدين عن الدين الإسلامي وان تقطع يد السارق.

واعتبر الفيزازي حسب ذات المصادر ،أن السبب الحقيقي لتخلف المسلمين، راجع بالأساس الى تخليهم عن الدين الإسلامي، وقال بأن المستقبل الحالي هو لتطبيق الشريعة الإسلامية، بعيدا عن الخطابات التي تدعو الى علمنة المجتمع.

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد