جدل قانوني حول دخول شركة “أبر” لمجال النقل في المغرب

0

زنقة 20 . متابعة

يعتزم الفرع المغربي لشركة “أبر” الأمريكية المتخصصة في مجال النقل، إعطاء الانطلاقة الرسمية لخدماته خلال الأسابيع المقبلة، بعدما طور تطبيقا هاتفيا يربط بين الراغبين في التنقل والسائقين.

ويثير مجال أنشطة الشركة جدلا كبيرا بحسب متتبعين، خصوصا في ما يتعلق في مجال النقل العمومي المنظم بشكل قانوني، والذي تشتغل به شركات لها مصالح ونقابات تدافع عن شؤون مهنيي النقل، كما حدث في فرنسا، حيث قررت أن توقف الشركة خدمتها “أبيربوب” الموجهة لعموم الجمهور، في خطوة لتلطيف الأجواء بعد الإضراب التصعيدي الذي قام به سائقو سيارات الاجرة.

وتعتمد “أبر”، حسب مديرة الفرع المغربي، على وضعية قانونية تزيل الالتباس بين مجال أنشطتها والنقل السري (الخطافة)، حيث تعرف الشركة نفسها على أنها ” شركة تكنولوجية توفر منصة تسمح بالربط بين الراغبين في التنقل ومزودي هذه الخدمة، وبما أنها شركة تكنولوجية، فهي لا نتوفر على أي ناقلة ولا توظف أي سائق، وستبلور شراكات في المغرب مع شركات للنقل السياحي، التي تستفيد من كل الرخص الأساسية لممارسة أنشطتها” تقول مريم بلقزيز، مديرة الفرع.

ومن المرتقب، حسب ذات المصدر، أن يتم إطلاق تطبيق “أبر” في الأسابيع القليلة المقبلة، حيث ترتكز المرحلة الأولى من المشروع “تركيب نظام خدماتي محصور جغرافيا، قبل الإطلاق الرسمي للبرنامج، الذي ستتم خلال مرحلته التجريبية، قياس وتجريب سير العمليات على أرض الواقع، قبل إجراء التعديلات الضرورية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد