طريف | يوم احتجز الحسن الثاني الرئيس الليبي الراحل القذافي داخل طائرته و أجبره على تحية العلم المغربي !

0

زنقة 20 | متابعة

وقائع طريفة وقعت بين الرؤساء و الملوك و من بينها تلك التي جرت بين الملك الراحل الحسن الثاني و الرئيس الليبي المقتول “معمر القذافي حيث أعاد الملك الحسن الثاني معمر القذافي إلى طائرته وتركه محتجزا بالمطار لساعات بعدما رفض تحية العلم المغربي.

وتعود تفاصيل الواقعة تورد “الأيام” إلى مناسبة انعقاد القمة العربية بالدار البيضاء عام 1983، بعدما نزلت طائرة معمر القذافي في مطار محمد الخامس، فتقدم الحسن الثاني نحو سلم الطائرة ليستقبل العقيد، وصعد مدير التشريفات والأوسمة الملكية لكي يصحب القذافي أثناء نزوله، وإذا به يغادر الطائرة الليبية لوحده.

وأبلغ الراحل أن العقيد لا يرى ضرورة للمرور أمام الفرقة العسكرية لاستعراضها وتحية العلم، ليطلب الحسن الثاني من مدير التشريفات الملكية أن يطلب من العقيد أن يعود بطائرته إلى بلاده لأن العلم المغربي الذي أخرج من غلافه لا يعود إليه إلا بعد أن يحني الضيف رأسه تحية واحتراما للشعب المغربي، وترك القذافي في طائرته حتى وقت متأخر حيث اضطر إلى النزول واستعرض الفرقة العسكرية وأدى تحية العلم، وقدم اعتذاره للحسن الثاني.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد