باريس سان جرمان يتخلى عن مدربه بعد فشله في الوصول لنصف نهائي أبطال أوربا رغم الصفقات الخيالية

0

زنقة 20. الرباط

أعلن الإسباني أوناي ايمري مدرب فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم ،اليوم الجمعة، رسميا بأن الشراكة بين الطرفين ستصل الى نهايتها في ختام الموسم الحالي، وذلك بعد عامين على استلامه المهمة مع النادي الباريسي.

وقال ايمري الذي ينتهي عقده الحالي في يونيو المقبل، في مؤتمر صحافي اليوم “تواصلت مع اللاعبين وعقدنا اجتماعا مع رئيس النادي ، القطري ناصر الخليفي والمدير الرياضي انتيرو هنريكه وقررنا عدم مواصلة المشوار معا”.

ويعتقد بأن المدرب السابق لبوروسيا دورتموند الألماني توماس توخل سيخلف ايمري في هذا المنصب.

وتعاقد نادي باريس سان جرمان في 2016 مع المدرب السابق لفريقي فالنسيا واشبيلية على أمل قيادته الى لقبه الأول في دوري الأبطال، لكن النادي الباريسي ودع المسابقة القارية من دور ثمن النهاية في موسميه مع ايمري رغم الأموال الطائلة التي أنفقها لتعزيز صفوفه.

وانتهى مشوار سان جرمان للموسم الثاني على التوالي في دور ثمن النهاية وعلى يد فريق اسباني آخر، بعد خروجه الموسم الماضي أمام برشلونة الذي حقق انجازا تاريخيا بعدما عوض خسارته ذهابا في باريس 0-4 وتأهل الى ربع النهاية بحسم الاياب 6-1. ومنذ الخروج أمام نادي ريال مدريد، بدا جليا أن ايمري وصل الى نهاية مشواره في العاصمة الفرنسية، لاسيما أن عقده الحالي ينتهي الصيف المقبل.

وتضمن بند التجديد التلقائي لعقد ايمري شرطا بأن يصل نادي باريس سان جرمان الى نصف النهاية على أقل تقدير، وهو أمر لم يحققه الفريق سوى مرة واحدة في تاريخه كانت عام 1995 حين خسر أمام ميلانو الإيطالي.

ويبقى أمام ايمري الذي جاء الى سان جرمان على خلفية القابه الثلاثة المتتالية مع اشبيلية في مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”، أربع مباريات في الدوري مع النادي الباريسي، بينها اثنان في ملعب حديقة الأمراء “بارك دي برينس”، إضافة الى مباراة نهاية الكأس الذي توج به الموسم الماضي مع نادي العاصمة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد