اتهامات فساد تلاحق رئيس وكالة حماية البيئة الأمريكية بعد إخفائه لتفاصيل لقاء جمعه بـ’الباكوري’ في المغرب !

0

زنقة 20 | الرباط

بعد توجيه مطالب بالكشف عن وثائق رحلة رئيس وكالة حماية البيئة الأميركية “سكوت برويت”، الذي قادته في جولة رسمية إلى المغرب، شرعت وكالة حماية البيئة الأميركية فى الكشف عن وثائق هذه الرحلة، وسط تعتيم وتكتم شديدين حول الوثائق ومحتواها وكل ما يتعلق بتفاصيل اللقاءات التي جمعته بمسؤولين حكوميين مغاربة.

و كشفت الوكالة عن بعض الوثائق التي تظهر تاريخ اللقاءات ومدتها الزمنية والمسؤولين الذين التقى بهم، دون أدنى تفاصيل عن هذه اللقاءات ولا ما فعله خلال باقي اليوم.

و من بين الوثائق التي تم الكشف عنها، تورد “المساء” لقاء جمعه بمصطفى الباكوري، مدير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية المعروفة اختصارا بـ”مازين” فيما تم التعتيم على محتوى وتفاصيل اللقاء باللون الأسود، في محاولة لإخفاء مضمونه بحجة حفظ السرية.

و يواجه المسؤول الأمريكي المقرب من الرئيس “ترامب” ، اتهامات بالفساد وأفادت قناة “أي بي سي” بأنها توصلت بوثائق من وكالة حماية البيئة تتضمن تفاصيل عن زيارته للمملكة، إلا أنه تم إخفاء بعض المعلومات في هذه الوثائق.

يشار إلى أن مجموعة من كبار النواب الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي و عددهم حسب “رويترز” 64 ، طالبوا من الرئيس “دونالد ترامب” إعفاء “سكوت برويت” بعد أن كلفته رحلات إلى كل من فرنسا و المغرب عشرات الآلاف من الدولارات.

و طالب النواب الديمقراطيون و 3 من النواب الجمهوريين من خلال مذكرة للجنة الرقابة والإصلاح الحكومي في مجلس النواب الأمريكي، بعقد جلسات استماع حول مدى خضوع إدارة الرئيس دونالد ترامب لـ”ضوابط كافية” لحماية أموال دافعي الضرائب، في ضوء تقارير عن النفقات الأخيرة “الباهظة” لـ”الرحلات الجوية” لأعضاء في الحكومة.

وأشار النائبان الديمقراطيان إيليا كامينغز، ورجا كريشنامورثي، في مذكرتهما إلى رئيس لجنة الرقابة الجمهوري تري غاودي، وإلى اثنين من أعضاء إدارة “ترامب” كمثال على “السفر الباهظ والمثير للتساؤلات على نفقة دافعي الضرائب”.

وبحسب مذكرة نائبي الكونغرس فإن “الاستخدام المكثف لأعضاء إدارة ترامب للطائرات غير التجارية يمثل عدم احترام لدافعي الضرائب الأمريكيين الذين يدفعون فاتورة هذه النفقات، لذا من المفروض أن يرفض البيت الأبيض وكثير من الوكالات الحكومية تزويد لجنتنا بالوثائق التي نحتاجها لتأدية مسؤوليتنا في الرقابة”.

وأنفق وزير الخزانة ستيفن منوشين ما يقارب من مليون دولار في 8 رحلات على الطائرات العسكرية في الفترة بين ربيع وخريف العام 2017، فيما بلغت تكلفة رحلة مدير وكالة حماية البيئة سكوت برويت، لحضور قمة في إيطاليا أكثر من 120 ألف دولار، و 16 ألف دولار فقط كتذكرة سفره للمغرب وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

و كانت وكالة “أسوشيتد برس” قد كشفت أن رحلة المسؤول الأمريكي المذكور للمغرب و التي التقى فيها بوزراء في حكومة العثماني و على رأسهم “عزيز الرباح” وزير الطاقة و “محمد أوجار” وزير العدل و “مونية بوستة” الوزيرة المنتدبة في الخارجية كلفت حوالي 40 ألف دولار.

صحيفتا الواشنطن بوست ونيوز ويك الامريكيتين كانتا قد ذكرتا في تقارير لهما ان المسؤول الامريكي تم التحقيق معه رسميا على خلفيات سفريات ورحلات كلفت خزينة الدولة الأمريكية الكثير قادته واحدة منها الى المغرب السنة الماضية.

شار إلى أن “برويت” حل بالمغرب ضمن ما سمي بـ”لوبي أميركي” لإقناع الرباط بشراء الغاز المسال الأميركي، بعد إعلان روسيا رغبتها في تسويق الغاز الروسي بالمغرب، وأثارت الزيارة جدلاً في أميركا حول هدف وتكاليف الرحلة التي نقلت أعضاء الوفد إلى المغرب.

و التقى مدير وكالة حماية البيئة، مسؤولين مغاربة، منهم “مصطفى الباكوري” واقترح عليهم رغبة الولايات المتحدة في تزويد المملكة بالغاز الطبيعي المسال، كما اقترح عليهم خطة للتعاون بين البلدين في مجال إدارة النفايات الصلبة، تضمنت أيضاً اجتماعات ثنائية مع مسؤولين حكوميين حول تحديث خطة عمل بيئية مدرجة في اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد