الـOCP المُقدسة. ادارة ‘التراب’ تُشرد عشرات العائلات وتعاقبها بقطع الما والضو (فيديو)

0

زنقة 20 . الرباط

في تطور خطير، أقدمت ادارة المكتب الشريف للفوسفاط “OCP” على اتخاد قرار بطرد عشرات المستخدمين لديها بمدينة أسفي، لأسباب واهية.

وحسب مصادر نقابية من المدينة، فان سبب الطرد جاء مباشرة بعد علم الادارة بانضمام هؤلاء لاحدى النقابات قبل الخروج للاحتجاج على الأوضاع المزرية التي يعشونها بأكبر مؤسسة عمومية تصديرية بالبلاد.

عشرات المطرودين، اعتصموا أمام الادارة العامة لـ “OCP” بالدارالبيضاء، رافعين لائحة مطالبهم العادلة، من قبيل الإدماج والتخفيف من معاناتهم الاجتماعية وتحسين ظروف عيشهم معية أسرهم، لكن إدارة المكتب الشريف للفوسفاط وبدل تسوية الوضعية والاستجابة لمطالبهم أو فتح حوار مع المحتجين، اختارت الطرد ومنعهم من ولوج المجمع دون سند قانوني.

ورغم الطابع السلمي للاحتجاج خلال شهر رمضان، فان ادارة “التراب” اختارت الحل السهل وهو الطرد من العمل، وعبره التعجيل بتشريد أسر كان المستخدمون يعيلونها.

وفي تصريحات فيديو خطيرة، كشف هؤلاء المطرودون أن ادارة “التراب” عاقبتهم على الاحتجاج بقطع صنابير مياه الشرب والكهرباء على المحتجين، في أسلوب قمعي بائد.

واعتبر أحد النقابيين، في تصريح صحافي، أن ادارة “التراب” تتعامل بأسلوب استبدادي بائد مع مستخدميها، حيث أصبح كل من يشتغل بالمركبات التابعة له، مهدد في كل لحظة بالطرد في حال الانضمام للعمل العمل.

واعتبر النقابي المتحدث للصحافة، أن ادارة “OCP” لا تدخر جهداً في منح عشرات ملايين السنتيمات لموظفين لديها تم ادماجهم بطرق مشبوهة، في اشارة الى شقيق مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”، في الوقت الدي يُطالب المستخدمون بأبسط الشروط، وتتم معاقبتهم في نهار شهر رمضان، حيث أصبح الاحتجاج على “OCP” أمراً مرفوضاً ومقدسا، حسب نفس النقابي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد