فظيع : اغتصاب فتاة بالجديدة تعاني من إعاقة حركية وذهنية والجاني ما زال طليقا

0

زنقة 20 . الرباط

 

وضعت الشابة فوزية “فوزية الدمياني”،البالغة من العمر 31،  مولودا ذكرا بفضاء الولادة بالمركز الاستشفائي بالجديدة، بعدما تعرضت لعملية اغتصاب وحشية من طرف أحد سكان الحي المجاور لسكنها، بدوار مولاي عبد الله نواحي مدينة الجديدة  .

وحسب ما أدلت به والدة الشابة فإن اكتشاف الحمل، جاء حين شعرت ابنتها بمغص شديد دفع الأم إلى تقديم بعض الأعشاب في محاولة للسيطرة على الالم الشديد الذي لحق ابنتها، بعدما استمر الألم والغثيان، تضيف الأم المكلومة، “تمّ نقل ابنتي إلى المستشفى لإخضاعها لفحوصات قبل أن يؤكد الطبيب انها حامل ، وأنّ عُمر الجنين 3 أشهر”، وأوضحت الأم أنها سقطت فاقدة للوعي من شدة الصدمة.

11412308_1189219521103996_5987188702207091864_n

الشابة ، التي تعاني من اعاقة جسدية و ذهنية منذ ولادتها، ولا تقوَ على الحركة والكلام والأكل، و تعتمد في قضاء حاجاتها على الحفاظات،تعرضت لعملية اغتصاب وحشية متكررة من طرف شاب من سكان الحي المجاور ل “فوزية”، وتؤكد الأم في حديثها أنه رغم أن الجيران كانوا يشاهدون الشاب يصعد بيت ” فوزية” في غيابها باستمرار التزموا الصمت خوفاً من عربدته وشره، وتؤكد الأم المكلومة أنها حاولت هي الأخرى آنذاك الانتحار بتناول سم الفئران لولا تدخل الجيران لإنقاذ حياتها.

Desktop9-588x250

أم الضحية قالت إنها تخشى التعامل مع السلطة، وقد قررت الصمت وتسليم أمرها لله بدل الفضيحة وتقديم شكاية ضد الجاني، إلا أنه بمساعدة إحدى الشابات الفاعلات الجمعويات التي أصرت وشجعتها لتقديم بشكاية للدرك، وقد فعلت ذلك إلا أنهم أهملوها تماماً ولم يتخذوا أي إجراء ضد الجاني حسبما جاء على لسانها.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد