وزير خارجية فلسطين: الملك محمد السادس دعم القدس عندما تأخر كثيرون عن ذلك

0

زنقة 20 . ماب

أكد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، اليوم الخميس، بموسكو أن الملك محمد السادس من الأوائل الذين قدموا الدعم من أجل إنجاز العديد من المشاريع في القدس عندما تأخر الكثيرون عن تقديم الدعم لأبناء المدينة المقدسة لتعزيز صمودهم.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال الاجتماع الدولي للأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف لدعم عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية المنعقد بالعاصمة الروسية “نحن نقدر دائما الدعم المغربي وعلى جميع المستويات ليس فقط في لجنة القدس التي يترأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وإنما أيضا في بيت مال القدس، بالإضافة إلى الموقف السياسي الداعم الثابت للمملكة للقضية الفلسطينية”.

وقال رئيس الدبلوماسية الفلسطينية “إن كان هناك موضوع وقضية يتوافق عليها الشعب المغربي بكامله بكل فئاته السياسية ومكوناته الاجتماعية وتخرجه إلى الشارع فهي القضية الفلسطينة”، مبرزا “نحن نفتخر بجمالية العلاقة التي تربط بين البلدين، والتي ترسخت منذ سنوات طويلة في محبة فلسطين والقضية الفلسطينية”.

وأشار المالكي إلى أن العلاقات التي تربط البلدين وثيقة وقوية، وكذا التي تربط الملك بالرئيس محمود عباس، وما بين الحكومتين، حيث هناك تواصل باستمرار فيما يخص الشأن الفلسطيني الذي يعتبر شأنا داخليا مغربيا.

وأبرز وزير الخارجية الفلسطيني أن الدعم المغربي للقضية الفلسطينية يتجلى أيضا في المنح الدراسية التي تقدمها المملكة للطلبة الفلسطنيين وإلى رجال الأعمال الفلسطينيين اللذين يعملون في المغرب، والذين تم احتضانهم من قبل المملكة. وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قد أعلن الخميس خلال مؤتمر صحفي أن مسألة توسيع “رباعية” الشرق الأوسط للوسطاء الدوليين لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي يجري بحثها، ولكن لا يوجد هناك استعداد لهذا التوسع في الوقت الراهن.

وقال: “مسألة توسيع “الرباعية” (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة ) تبحث الآن، ولا أظن أن هناك استعدادا لهذا التوسيع حاليا، لكن علينا جميعا العمل لتلعب “الرباعية” دورا فعالا”.

يشار إلى أن الاجتماع الدولي للأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف لدعم السلام الإسرائيلي الفلسطيني، المنعقد على مدى يومين بموسكو، شارك فيه سفير المغرب بموسكو، عبد القادر الأشهب، إلى جانب عدد كبير من الساسة والمسؤولين الفلسطينيين والعرب، بالإضافة إلى مسؤولين من روسيا ودول أخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد