لهذه الأسباب مدير ديوان رئيس الحكومة مهدد بالتصفية الجسدية من طرف إبنه

0

زنقة 20 . الرباط

قررت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء متابعة سعد الدين المعتصم في حالة إعتقال بعد الشكاية التي وضعها ضده والده جامع المعتصم، مدير ديوان رئيس الحكومة، لدى أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء وعلى إثرها تم توقيفه يوم 28 يونيو الماضي.

وحسب ما أورده موقع “برلمان” الإخباري”، فإن جامع المعتصم، وخلال الاستماع إليه بصفته المشتكي، أكد أنه يلبي الطلبات والحاجيات اليومية لابنه العاطل عن العمل ويمنحه ما يقارب 150 درهم يوميا، مضيفا أن ابنه هدده بالتصفية الجسدية بعدما عاتبه على الطريقة التي يطلب بها الأموال من عمته و زوجها اللذان يقطن لديهما حاليا بالدار البيضاء.

ووفق ذات المصدر، فقد إعترف سعد الدين المعتصم بصفته المشتكى به اعترف بكل ما اتهمه به والده.

وقد قرر نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء متابعة سعد الدين المعتصم في حالة اعتقال بتهمة “العنف والتهديد بالقتل” وتم إيداعه سجن عكاشة في انتظار جلسة الحكم عليه يومه الخميس 2 يوليوز الجاري.

وحري بالذكر، أن سعد الدين المعتصم معروف بسوء سلوكه و تعاطيه المفرط للمخدرات ومعروف لدى جيرانه و زملائه بمعاملته القاسية لوالديه.
وكان جامع المعتصم قد تقدم الأحد الماضي بشكاية ضد ابنه سعد الدين، البالغ من العمر خمسة و عشرون سنة، بسبب استعمال هذا الأخير العنف ضد والديه، حيث تم إيقافه في نفس اليوم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد