إطلاق البوابة الإلكترونية الجديدة الموحدة للبرلمان

0

زنقة 20

تم إطلاق البوابة الإلكترونية الجديدة الموحدة للبرلمان، التي تروم الارتقاء بدور البرلمان في مختلف المجالات التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية والتواصل مع المؤسسات الدستورية والتفاعل مع المواطنين.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس النواب السيد رشيد الطالبي العلمي، في كلمة بالمناسبة، إن هذه البوابة، التي تندرج في إطار مشروع البرلمان الإلكتروني والاستعمال الأمثل لتكنولوجيا الإعلام والتواصل في العمل البرلماني، تتسم بكونها تفاعلية وديناميكية وتتيح مجموعة من الفضاءات حسب نوعية المستعمل والمعلومات المبحوث عنها.

وأضاف السيد الطالبي العلمي أن إطلاق هذه البوابة، التي تطلبت سنة كاملة من التحضير، يعد تتويجا لحصيلة مسلسل إعادة هيكلة البرلمان بمجلسيه ليصبح مواكبا للتطورات التكنولوجية ذات الصلة ومتجاوبا بشكل أفضل مع المؤسسات الدستورية، لاسيما من خلال تتبع التقارير والتوصيات التي تصدرها بانتظام هذه المؤسسات، ومتواصلا مع المواطنين وفعاليات المجتمع المدني.

بدوره، قال رئيس مجلس المستشارين، السيد محمد الشيخ بيد الله، إن هذه البوابة الإلكترونية الجديدة، الصادرة باللغات العربية والفرنسية والانجليزية والإسبانية، ستساهم في الرفع من مقروئية المعطيات المتضمنة فيها، فضلا عن كونها جاءت لتصحيح العديد من نقاط الضعف التي كانت تعتري البوابة السابقة، والتي كان يتم الولوج إليها من خلال عنوانين مختلفين.

وأضاف السيد بيد الله أن هذه البوابة تساهم في تسهيل الحصول على المعلومة، والتقليل من الاعتماد على الداعم الورقي للوثائق، وأن من بين مميزاتها الأخرى كونها تحتضن أيضا النسخة الإلكترونية للجريدة الرسمية.

وحسب وثيقة تقديمية فإن هذه البوابة الموحدة (دوبلفي دوبلفي دوبلفي.برلمان.ما) تعد أيضا وسيلة تواصلية وفضاء عمل مشترك بين مختلف هيئات البرلمان بغرفتيه من جهة وبين المجلس والمواطنين وباقي فعاليات المجتمع من ناحية أخرى.

جدير بالذكر أن هذه البوابة تهدف، بالخصوص، إلى تثمين عمل البرلمان بمختلف أجهزته ولجانه وفرقه البرلمانية، وإعطاء آليات العمل للبرلماني من أجل التواصل وإبراز منجزاته وتأطيرها بإحصائيات وأرقام دقيقة، وتسريع تبادل المعلومات داخليا ومع الشراكاء الحكوميين وتحقيق هدف “صفر ورق”، علاوة على اعتماد التكنولوجيات الحديثة من أجل الحفاظ على استمرارية العمل التشريعي والرقابي.

كما تراهن البوابة الجديدة للبرلمان على الانفتاح على المواطن من أجل تكريس مبدأ الشفافية وحق الوصول إلى المعلومة، وإشراك المواطن والمجتمع المدني تفاعليا في العمل التشريعي وتغيير صورة البرلمان لدى المواطن والرفع من فعالية العمل البرلماني كما وكيفا وجودة.

وتضم البوابة الإلكترونية للبرلمان عدة فضاءات تتعلق، على الخصوص، بالنائب والرئيس وديوانه الخاص واللجان والفرق، والموظفين، علاوة على فضاء الصحافة، الذي يوفر البلاغات والتصريحات الصحفية وطلبات الاعتماد، والفضاء العمومي الذي يضم جميع الوثائق والمعطيات التي يمكن تعميمها على جميع زوار البوابة، فضلا عن البث المباشر للجلسات العمومية وأرشيف الجلسات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد