بنكيران يصف مُعارضيه بـ’البانضية ومُهددي استقرار المغرب والداعيين للجمهورية’

0

زنقة 20. متابعة

حذر رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، عبد الإله بنكيران، من “خطر بعض السياسيين الذين يهددون استقرار المغرب، ويمارسون البلطجة والتخويف ويوظفون الأموال المشبوهة في العمل السياسي”، وقال “إن الذين يحلمون بالثورة والجمهورية في المغرب انتهوا تقريبا”.

وقال عبد الإله بنكيران، في كلمة له، خلال افتتاح مؤتمر لصيادلة حزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة،  أمس الأحد، إن “هناك الآن نوع من السياسيين، خطر على المغرب، يمارسون البلطجة والتخويف، ويعتمدون على الأموال المجموعة بطرق غير مشروعة، وينشرون هذا في المجتمع”.

ووصف بنكيران هؤلاء السياسيين بـ”البانضية” (قطاع طرق)، وقال إنهم “يهددون استقرار المغرب، ولا يدافعون إلا على مصالحهم”، في إشارة إلى بعض زعماء المعارضة، الذين دأب بنكيران على انتقادهم.

وسبق لبنكيران أن دخل في ملاسنات قوية مع زعماء المعارضة، خصوصا حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، بعد وصوله لقيادة الحزب، وخروجه من الحكومة، وصلت إلى حدود اتهام شباط لبنكيران بـ “العلاقة مع داعش وجبهة النصرة والموساد الإسرائيلي”، ما اعتبره بنكيران “ترديًا غير مسبوق في الخطاب السياسي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد