الجمارك الفرنسية: الريف المغربي المصدر الأول للحشيش

0

زنقة20

أصدرت مؤخرا الجمارك الفرنسية، تقريرا حول الكميات التي تم حجزها من الحشيش بفرنسا خلال سنة 2014، حيث بلغت الكمية التي تم حجزها 157.3 طنا، وحسب الإحصائيات فإن المغرب هو المصدر الرئيسي للحشيش الذي يروج بفرنسا، وتعتبر مدن الريف المغربي والشمال هي المناطق التي يتم من خلالها تهريب المخدرات إلى دول القارة العجوز.

وأكد ذات التقرير أن نسبة حجز الحشيش القادم من المغرب قد عرفت ارتفاعا كبيرا خلال السنة الماضية، حيث أن سنة 2014 عرفت إرتفاعا بما يناهز 84 في المائة مقارنة مع الكمية المحجوزة سنة 2013 وأن المغرب هو المزود الوحيد تقريبا لفرنسا بالحشيش.

وأكدت الجمارك الفرنسية أن العملية التي تمت بالتعاون مع الجمارك الإيطالية، خلال السنة الماضية كانت أهم عملية حيث تم ضبط 70 طن أمام سواحل مدينة صقلية، من الحشيش القادم من شمال المغرب، والتي تم الكشف فيها عن طريق جديدة يتخذه تجار الحشيش لتهريبه من المغرب نحو أوروبا.

وأبرز رئيس الجمارك الفرنسية أن “تجار الحشيش أصبحوا يجدون صعوبة في نقله من المغرب إلى مختلف الدول الأوربية”، لفت المسؤول عن الجمارك الفرنسية إلى “استعمال مهربي الحشيش لأحدث تقنيات التهريب، كما أن تجار الحشيش يظهرون قدرات خطيرة على التهريب”.

وأكد كذلك على أن الجمارك الفرنسية عازمة على محاربة تجار الحشيش الذي يعملون على تهريبه من المغرب إلى مختلف الدول الأوربية بالقول إن “”هذه السنة سنعمل على الرفع من الكميات المحجوزة من الحشيش خلال هذه السنة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد