حزب ‘الاستقلال’ يُطالب باستقالة فورية للوزير ‘بلمختار’ بعد فضيحة التسريبات

0

زنقة 20 . الرباط

طالب حزب “الاستقلال” المعارض، باستقالة “فورية لوزير التربية الوطنية” بعدفضيحة “تسريبات امتحانات البكالوريا”.

و قال الحزب في بلاغ له، حصل موقع زنقة 20 على نسخة منه، أنه يتابع بقلق بالغ تداعيات تسريب أسئلة امتحانات الباكالوريا، وما خلفه هذا التسريب من أحداث مؤلمة في عدة مؤسسات تعليمية بعدة مدن، وما خلفه من انهيارات نفسية و عصبية لدى التلاميذ و أسرهم”.

و أضاف بلاغ “الاستقلال” أن الحزب تفاعل مع معاناة الشعب المغربي مع مختلف وجوه الاستهتار والاستخفاف التي تميز سلوك الحكومة الحالية.

وأكد بلاغ حزب “الاستقلال” على ما يلي:

1 – الإدانة المطلقة للحكومة التي تضع مشاريع قوانين تضمنها عقوبات سجنية بالنسبة للتلاميذ بمبرر الغش في الإمتحانات، بينما هي ترعى أكبر عملية غش في تاريخ الباكالوريا المغربية.

2- تحميل المسؤولية الكاملة للحكومة فيما يمكن أن تسير إليه موجة الغضب التلاميذي التي تعرفها مجموعة من المدن المغربية، بعد إصرار وزارة التربية الوطنية على إعتماد الأسئلة التي تم تسريبها ليلة يومه الأربعاء، وهو ما يجعل الوزير الوصي مسؤولا مسؤولية جسيمة.

3- المطالبة بتحديد موعد جديد لإعادة الإمتحان بخصوص المواد التي تم تسريبها على أن لا تلغي هذه الإعادة ، حق جميع التلاميذ في الدورة الاستدراكية.

4- يطالب وزير التربية الوطنية بتقديم إستقالته فورا..وفتح تحقيق قضائي مع كل الجهات التي تتحمل مسؤولية وضع الأسئلة و تأمينها من التسريب.

5- التضامن المطلق مع كافة التلاميذ والأسر المغربية التي تقاوم من أجل مستقبل أفضل لأبنائها/ أبناء المغرب.

6- اعتبار ما جرى ويجري عنوانا بارزا لفشل منظومة التربية والتكوين، ويدعو فريقه البرلماني بدعوة مستعجلة لعقد اللجنة المختصة لبحث موضوع التسريب الأخير والوضعية العامة للمدرسة المغربية.

7- يحيي عاليا نضالات الشبيبة المدرسية في مختلف المدن والمؤسسات التعليمية.

8- الاستغراب الشديد من غياب رد فعل في مستوى الحدث الجسيم من قبل رئيس الحكومة الذي واصل حياته اليومية دون أدنى لإختبار لما عرفته مختلف المؤسسات التعليمية من أحداث من شأن تجاهلها أن تتطور إلى ما يهدد أمن واستقرار بلادنا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد