موسم لالة فاطنة. طُقوسٌ شعوذة وتقطير للشمع على أجساد النساء عاريات

0

زنقة 20 . الرباط

تفاصيل مُثيرة لموسم غريب، خاص بالنساء، بمدينة أسفي، أسدل ستاره قبل أيام.

“موسم لالة فاطنة” النسوي، حيث مختلف طقوس الشعودة، وسط اقبال كبير للنساء من مختلف أنحاء المملكة.

حشود كبيرة من النساء، عائلات تنصب خياماً بكاملها، في موسم “الشعودة” الأول بالجهة.

“الأخبار” نقلت أن عائلات  ونسوة، يشرعن بغرس أوتاد خشبية في الأرض، ومن ثم التخلص من ملابسهن، وهي نفس الخيام التي تتوزع في محيط مكان “الحج”.

طلاسم سحرية تباع بمبالغ ضخمة وتحول موسم لالة فاطنة، في البحاثرة الشمالية، 13 كلم في الشمال الساحلي لمدية آسفي، إلى تجمع ضخم للنساء، حيث يقصد المكان، عائلات فاحشة الثراء، تتنكر في أزياء سوداء، للاسطفاف مع الحشود لشراء الأوتاد، التي تنباع في خيام منصوبة، قبل أن يتم غرسها في الأرض، قرب الضريح، مع ترديد أدعية غريبة، كطلب الزواج، أو العمل أو تحقيق أمنية غريبة، بينما تشرف فيه الشوافات على إنجاز طقوس غريبة، بتقطير الشمع على النساء في أماكن حساسة من أجسادهن، بمقابل مالي يختلف حسب طبيعة المراد تحقيقه.

وفي غرفة مجاور لضريح الولية، التي يشاع أنها قدمت إلى آسفي على متن أسد، تنزع النساء ملابسهن، اعتقادا منهن أن التخلص منها سيسهل عليهن تحقيق أمنيتهن.

amps

aaaaaa

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد