جينيفير لوبيز : مؤخرتي كانت جد ساخنة في المغرب لدرجة أنه تمت مقاضاتي

0

زنقة 20 . خالد أربعي

كشف الموقع الإلكتروني الأمريكي TMZ ، المختص في أخبار المشاهير ،في مقال ساخر الضوء على الضجة التي أثارتها المغنية الأمريكية “جينفر لوبيز”، في مهرجان موازين خلال نسخته الحالية، حيث سخر الموقع الإلكتروني من المغاربة، وذلك على لسان “جينيفير لوبيز” التي قالت “مؤخرتي كانت جد ساخنة في المغرب لدرجة أنه تم رفع دعاوي قضائية ضدي “.
الموقع الإلكتروني الشهير ،والذي يعتبر مصدرا لأخبار المشاهير عبر العالم لأكبر الفضائيات العالمية ،قال إن جينفر لوبيز أقامت حفلا كبيرا بالمغرب ،حضره الآلاف من المغاربة و أبرزت مفاتنها أمام الجمهور،فكيف لهم ان يرفعوا ضدها دعوى قضائية؟!.
وأضاف المقال ساخرا أن المشكل الكبير والعويص، هو أن “لوبيز” أصبحت من أسباب التحلل الأخلاقي والإباحية، كما أنها قامت بإهانة المرأة المغربية ومكانتها، وذلك باستعراض مؤخرتها الساخنة، من خلال رقصات اعتبرها المغاربة أنها تحمل إيحاءات جنسية تقضي على القيم السائدة في المجتمع المغربي .

وتابع الموقع الإلكتروني الحديث عن كون “جينفر” مهددة بالسجن، لمدة شهر إلى سنتين، بعد سهرتها “الماجنة”، بالمغرب من خلال القضايا التي رفعتها مجموعة من الهيئات المدنية بالمغرب .

مجلة TMZ الإلكترونية، قالت أن فريق تعليمي بالمغرب، رفع دعوى ضد “جينيفير لوبيز” متهما فيها المغنية بإزعاج النظام العام، عقب تقديمها لحفل “ماجن” ضمن مهرجان “موازين” في دورته الـ14.
ووفقا لأوراق القضية التي حصلت عليها المجلة، فجنيفر متهمة بتشويهها شرف واحترام المرأة في المغرب، تلك الدعوى التي طالت رعاة الحفل ،وقد ينتج عنها عقوبة تمتد لسنتين سجن.
يذكر أن “جنيفر” أثارت جدلا واسعا في المغرب، عقب مشاركتها في مهرجان “موازين” ،بسبب ملابسها ورقصاتها المثيرة، هذا الجدل الذي امتد للحكومة والبرلمان .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد