ترامب يُرعبُ العالم بإعلانه انسحاب الولايات المتحدة من إتفاق باريس حول المناخ

0

زنقة 20. وكالات

اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، الامر الذي كان وعد به خلال حملته الانتخابية تحت شعار الدفاع عن الوظائف الاميركية.

وقال ترامب “اعتبارا من اليوم، ستكف الولايات المتحدة عن تنفيذ مضمون اتفاق باريس (ولن تلتزم) القيود المالية والاقتصادية الشديدة التي يفرضها الاتفاق على بلادنا”.

واعتبر ان اتفاق باريس حول المناخ “لا يصب في صالح الولايات المتحدة”.

وقال ترامب “لا اريد ان يقف اي شيء في طريقنا” لانهاض الاقتصاد الاميركي مبديا استعداده للتفاوض حول اتفاق مناخ جديد “ببنود تكون عادلة للولايات المتحدة”.

ورأى ان الاتفاق الراهن لم يكن حازما بما يكفي مع الصين والهند.

وندد الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما بقرار خلفه دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ والذي كان اوباما وقعه.

وقال اوباما في بيان “اعتبر ان على الولايات المتحدة ان تكون في الطليعة. ولكن حتى في غياب القيادة الاميركية، حتى لو انضمت هذه الادارة الى حفنة صغيرة من الدول التي ترفض المستقبل انا واثق بان دولنا ومدننا وشركاتنا ستكون على قدر (المسؤولية) وستبذل مزيدا من الجهد لحماية كوكبنا من اجل الاجيال المقبلة”.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بالغاء هذا الاتفاق، لكن منذ وصوله الى البيت الابيض وجه اشارات متناقضة ما يعكس وجود تيارات مختلفة داخل ادارته حول مسألة المناخ لكن ايضا حول مكانة الولايات المتحدة في العالم والتعددية.

والانسحاب الاميركي من الاتفاقية سيشكل تفككا فعليا بعد 18 شهرا على هذا الاتفاق التاريخي الذي كانت بكين وواشنطن في ظل رئاسة باراك اوباما، ابرز مهندسيه.

واعتبر ميت رومني المرشح الجمهوري السابق للبيت الابيض في 2012 ان القرار الذي سيعلنه ترامب ستكون له تداعيات بعيدة المدى وقال “الامر ايضا يتعلق بمكانه أميركا كقائد عالمي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد