بسبب احتجاجات الحسيمة ..بريطانيا تحذر مواطنيها من زيارة المغرب

0

زنقة 20 . خالد أربعي

حذرت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الخميس رعاياها من زيارة شمال المغرب بسبب الإحتجاجات المتواصلة بمنطقة الريف بعد مقتل بائع السمك “محسن فكري”.

و نقلت صحيفة “إكسبريس” البريطانية أن خارجية بلدها وجهت تحذيراً للسياح البريطانيين من زيارة بعض مناطق المملكة المغربية وخاصةً الحسيمة و الناظور و طنجة.

و أضاف ذات المصدر أن المغرب الذي يعد وجهةً مفضلة للسياح البريطانيين بدأ يعرف تظاهرات عنيفة قد تشكل خطراً على الرعايا البريطانيين.

و قالت الخارجية البريطانية حسب ذات المصدر في بيانها أن الاحتجاجات بالمغرب تزايدت في الآونة الأخيرة،وتحديداً بمنطقة الريف بسبب اعتقال متزعم “الحراك” ناصر زفزافي.

و أشارت الخارجية البريطانية إلى أن التظاهرات انتقلت إلى مدن أخرى من بينها طنجة والناظور والدار البيضاء والرباط حيث تطالب الجماهير بالإفراج عن الزفزافي حيث قامت على إثرها بتحديث نصائحها المتعلقة بالسفر لإسداء المشورة للسائحين ليكونوا يقظين في المناطق التي تعرف احتجاجات.

و في طيات التحذير الذي وجهته الخارجية البريطانية لرعاياها قالت إنه اعتبارا من 30 ماي المنصرم ، باتت المظاهرات يومية مشيرةً إلى أنه من المرتقب أن تجرى المزيد من المظاهرات،ومع ما يرافقه من تواجد أمني مكثف.

و قالت الخارجية البريطانية في تحذيرها لرعاياها إنه “يجب عليك متابعة التطورات المحلية والدولية في وسائل الإعلام واتخاذ الاحتياطات الأمنية المعقولة و تجنب التجمعات السياسية والمظاهرات و يجب دائما مراعاة التعليمات التي تقدمها سلطات الأمن المحلية “.

وعلى الرغم من تحذير وزارة الخارجية البريطانية، فإن الزيارات التي يقوم بها مواطنون من المملكة المتحدة إلى المغرب سنويا تبلغ 600،000 زيارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد