المغرب يُرحل ناشطتي “فيمن” إلى فرنسا مع منعهما من العودة إلى البلاد نهائياً

0

زنقة 20 . الرباط

رحلت السلطات المغربية عضوتي حركة فيمن اللتين صورتا “لقطة خليعة” تمس بالآداب العامة أمام صومعة حسان في الرباط، إلى بلديهما فرنسا.

ويأتي قرار ترحيل عضوتي حركة فيمن، بعد العمل الإستفزازي الذي أقدمتا عليه بتعريهما، صباح يوم الثلاثاء، بساحة مسجد حسان بالرباط، بدعوى الإحتجاج على متابعة مثليين مغاربة.

وسبق  للمواطنتين الفرنسيتين (أو.إف. إل و دي.أو.إم)، البالغتين من العمر 25 و30 سنة على التوالي، أن دخلتا المغرب يوم أمس الاثنين وتوجهتا إلى صومعة حسان في الرباط، حيث “صورتا لقطة خليعة داخل مكان العبادة هذا، وهما عاريتا الصدر، مع إبراز شعار يمس بالآداب العامة”، قبل أن يتم إعتقالهما بمطار سلا، ليتقرر ترحيلهما إلى فرنسا، مع منع عودتهما إلى المغرب مرة أخرى.

وكانت الفرنسيتان قد تعريتا صباح اليوم بمسجد حسان دفاعا عن حقوق المثليين المغاربة، كاتبات على صدورهن “نؤمن بالمثلية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد