المغرب ينفي تورطه في فضيحة الرشوة بالفيفا و البيجي دي يدخل على الخط

0

زنقة 20 . الرباط

نفى سعيد بلخياط ، عضو الجامعة الملكية لكرة القدم، وأحد أعضاء اللجنة المشرفة على ملف احتضان المغرب لكأس العالم 2010، ، ضلوع المغرب في فضيحة الفساد بالفيفا، والتي فجرتها مؤخرا وزارة العدل الأمريكية.

و أضاف بلخياط ،حسب جريدة الصباح ،أن المغرب كان ضحية، إذ أن أعضاء المكتب التنفيذي للفيفا، والذين اتهموا بتورطهم في هذه القضية، لم يصوتوا على المغرب، وإنما صوتوا على جنوب افريقيا.

و أوردت الجريدة تصريحا،لعبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية ،والذي قال بأن الحكومة تتابع هذا “الزلزال” عن كثب، مشددا على ضرورة التحري والتقصي من أجل تأسيس معطيات مضبوطة، حول ما سماه  بالحيف الذي تعرض له المغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد