زيارة سياحية لمراكش تتسبب في إعتقال رئيس الشرطة القضائية بليون الفرنسية

0

زنقة 20 . الرباط

أمر الوكيل العام بالعاصمة الفرنسية، باريس، منتصف الأسبوع الماضي، بإيقاف العميد ميشيل نيري، رئيس الشرطة القضائية لمدينة “ليون”، رفقة ثلاثة عناصر آخرين تابعين لمصلحة الشرطة القضائية بذات المدينة، قبل متابعتهم من أجل إفشاء السر المهني والرشوة واستغلال النفوذ، بعدما تعذر على دفاعهم، دفع التهم الموجهة إليهم من قبل النيابة العامة.

وبحسب ما أوردت يومية “الأخبار”، فإن تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2011، عندما قام عميد الشرطة ميشيل نيري، البالغ من العمر 55 سنة، بزيارة إل مدينة مراكش رفقة زوجته، ولم يدل بما يفيد أن إقامته بالمدينة الحمراء كانت على نفقته الخاصة، ما جعل النيابة العامة تأمر بإيقافه واعتقاله داخل بيته بمدينة ليون، إلى جانب ثلاثة عناصر أمنية من مساعديه.

وأوضحت اليومية، أنه، خلال خضوع عميد الشرطة للبحث تحت إشراف النيابة العامة، تمت مواجهته بمجموعة من الأدلة والقرائن التي تثبت حصوله على هدايا وإكراميات خلال مقامه بمراكش من طرف (ج.ب)، أحد المشتبه بهم في قضايا الاتجار بالمخدرات الصلبة على الصعيد الدولي، والحاصل على الجنسية الفرنسية والمتحدر من أصول مغربية، والذي يقيم بمدينة الدار البيضاء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد