أزمة صامتة بين مكتب الفهري للماء و الكهرباء و الحكومة تدفع لزيادات صاروخية في الفواتير

0

زنقة 20 . الرباط

أزمة صامتة تلك التي توجد بين الحكومة والمكتب الوطني للماء والكهرباء، إثر قرار للحكومة بوقف صرف أموال الدعم التي خصصتها للمكتب، بعد التوقيع على العقد البرنامج بين الدولة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء للفترة الممتدة بين 2014 و 2017.

و أوردت “الأخبار” أن العقد كان يهدف إلى توفير حوالى 45 مليار درهم ، تتحمل منها الدولة والمكتب حوالى 70 في المائة، فيما يتحمل المشتركون النسبة الباقية من خلال مراجعة تدريجية لأسعار الاستهلاك، وذلك على مدى فترة العقد البرنامج، وهو ما يفسر الزيادات الصاروخية في فواتير الماء والكهرباء.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد