وفاة لِص تحت الحراسة بمستشفى سلا

0

زنقة 20 . ماب

علم لدى ولاية أمن الرباط أن شخصا كان موضوعا تحت الحراسة النظرية من اجل تكوين عصابة إجرامية وتعدد السرقات بالخطف، توفي صباح اليوم الأحد بالمستشفى الإقليمي بسلا ، بسبب مضاعفات الإصابة التي تعرض لها نتيجة حادثة سير تلقائية.

وأشار بلاغ لولاية أمن الرباط ، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء ، إلى أنه حسب المعطيات الأولية للبحث ، فإن شخصين كانا على متن دراجة نارية ارتكبا عدة سرقات بالخطف بمدينة سلا ، استهدفت ضحايا من النساء ، وعند محاولتهما الفرار في اتجاه مدينة الرباط تسببا في حادثة سير تلقائية أصيبا على إثرها بإصابات جسدية.

وأضاف المصدر ذاته أن المعاينات الأولية بمكان الحادث ، مكنت عناصر الشرطة من العثور بحوزة المشتبه بهما على أربعة هواتف محمولة، وبخاخ مسيل للدموع، وحقيبة نسائية، ومبلغ مالي ، وهي محجوزات متحصلة من عمليات السرقة ، وقد تم التعرف عليها واسترجاعها من طرف الضحايا تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

وبعد اخضاع المشتبه بهما بعد زوال أمس السبت، يضيف البلاغ ، للعلاجات الضرورية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، تم وضعهما تحت الحراسة النظرية من اجل البحث، غير أن أحدهما أصيب بوعكة صحية استدعت نقله ثلاث مرات للمستشفى الاقليمي مولاي عبد الله بسلا لتلقي العلاجات الضرورية ، قبل أن يتوفى داخل هذه المؤسسة الصحية صباح اليوم الأحد.

وذكر البلاغ بأن المشتبه فيه الهالك يبلغ من العمر 26 سنة ، وشريكه الثاني يبلغ من العمر 27 سنة ، وهما معا من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقات بالعنف.

وأوضح البلاغ أنه قد جرى فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، بينما تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد