لماذا نقع في حب المشاهير؟

0

زنقة 20 | وكالات

نعلّق صورهم في أرجاء الغرفة، نتبنّى أفكارهم، نتابعهم على فيسبوك وتويتر وننتظرهم! لماذا نقع في حبّ المشاهير؟؟ يتبع المشاهير في كلّ اطلالاتهم خططاً اعلانية تظهرهم بشخصيات موزونة ومحترمة وباطلالات رائعة الجمال والجاذبية وبقلوب بيضاء صافية.

وبالاضافة الى الشهرة، المال والنّفوذ وكلّ ما يتمتعون به يشتركون بنسبة ساحقة مع فارس الأحلام الذي يقطن لاوعي كلّ فتاة ويجعلها ترصد الرجال لتجد ما يتطابق مع الصورة النمطية (Stereotype) لحبيبها في ذهنها.

وبفعل معرفتنا لأدق تفاصيل حياتهم من مأكل وملبس وحفلات ووجهات سفرهم وأماكن تواجدهم نشعر بالقرب منهم وبالصداقة فيولد شعور التعلّق هذا رويداً رويداً فنخاله الحبّ الحقيقي.

من جهة أخرى يظهر الممثلون والفنانون بدور الشاب الشهم، الحبيب مرهف الحسّ والرجل الحساس الذي يهتمّ لحبيبته ولا يرى سواها، الرجل الذي يتقن الرومانسية والأهمّ من ذلك كلّه أنه على أتمّ الجهوزية للاعتذار متى أخطأ والوفاء بالوعود متى قطعها وهذه صفات بتنا نفتقدها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد