‘الإستقلال’ يلجأ إلى الأعيان لضمان البرلمان بترشيح كبير ‘آل قيوح’ و البرلماني ‘الضور’ يستعد لركوب ‘التراكتور’

0

زنقة 20 | الرباط

أعلن الوزير السابق و القيادي في حزب الإستقلال “عبد الصمد قيوح” رسمياً عن خوض والده الحاج “علي قبوح” للإنتخابات النيابية القادمة على رأس لائحة حزب الإستقلال بدائرة تارودانت الجنوبية.

مجموعة من أعضاء حزب الإستقلال في المنطقة أبدو انزاعجهم و معارضتهم لوضع الشيخ الطاعن في السن “علي قيوح” على رأس لائحة الحزب وهو ما ينذر بانشقاق داخل الحزب بتارودانت بعد رغبة أكثر من وجه معروف في الترشح في هذه الدائرة والسباق المحموم نحو الزعامة.

kayoh

واعتبر مجموعة من المتتبعين أن حزب الإستقلال يلعب آخر أوراقه المتمثلة في ترشيح الأعيان في مجموعة من الدوائر ومنهم “قيوح” للظفر بمقاعد البرلمان بعدما أبدى شباب الحزب غضبه و تذمره من سياسة “الوزيعة” في التزكيات و التي دفعته إلى التفكير في الإلتحاق بأحزاب أخرى.

من جهة أخرى يعيش حزب “الميزان” بإقليم اشتوكة آيت باها على صفيح ساخن بعد ورود أخبار عن عزم رئيس غرفة التجارة والصناعة سابقا والبرلماني الحالي “سعيد الضور” فك ارتباطه بحزب الاستقلال والإلتحاق بحزب الأصالة و المعاصرة للترشح باسمه في الإنتخابات بذات الدائرة.

وذكرت مصادر محلية أن نوايا “الضور” ظهرت واضحة بعد منح تزكية الانتخابات البرلمانية لـ”الحسين ازوكاغ” رئيس جماعة “بلفاع” القادم من حزب الاتحاد الاشتراكي قبل الإنتخابات الجماعية الأخيرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد