ألاف الفينزويليين يقتحمون الحدود الكولومبية لشراء الأغذية والأدوية

1

زنقة 20 . وكالات

تدفق الآلاف من أبناء فنزويلا عبر جسور على كولومبيا أمس الأحد بعدما ألغت فنزويلا ولفترة مقتضبة قرارا بإغلاق الحدود- يرجع تاريخه لعام مضى- للسماح للمواطنين بشراء الأغذية والأدوية.

وقال مسؤولون كولومبيون، إن خمسة وثلاثين ألف فنزويلي قاموا بالرحلة الأحد خلال فترة فتح الحدود التي لم تستمر أكثر من اثنتي عشرة ساعة.

كثيرون انتظروا فتح الحدود منذ الفجر وعادوا مثقلين بالدقيق وزيت الطهو وحفاضات الأطفال ومستلزمات أخرى.

كانت مئات السيدات تدافعن الأسبوع الماضي وعبرن نقطة تفتيش إلى مدينة كولومبية على الجانب الآخر وقلن إنهن بحاجة ماسة لشراء سلع أساسية.

تعاني فنزويلا من نقص حاد ومتزايد في السلع هذا العام، وارتفعت أسعار السلع الغذائية المخزنة هناك بشكل حاد.

وأصدر الرئيس نيكولاس مادورو قرارًا بإغلاق الحدود مع كولومبيا في أغسطس الماضي في مسعى للقضاء على عمليات التهريب والجرائم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد