العُماري: ‘نحن أمام مسؤولية نشر قيم التنوير والإنفتاح أمام زحف مرجعيات العُنف والكراهية’

0

زنقة 20 . شفشاون

دعا “إلياس العماري”، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى ايلاء أهمية قصوى لـ’نشر قيم التنوير والإنفتاح’، لمواجهة  ‘زحف المرجعيات الدوغمائية المحرضة على العنف و الكراهية، والداعية إلى تدمير القيم الإنسانية والحضارية الكونية”.

وكشف “العُماري” الذي كان يتحدث في كلمته الافتتاحية بالمناظرة الجهوية الجمعة 03 يونيو، حول الثقافة التي نظمها مجلس الجهة طنجة تطوان الحسيمة بشفشاون، تحت عنوان: “من أجل إستراتيجية ثقافية في خدمة التنمية الجهوية”، أن “حجم الرهان على الثقافة و قيمها قد ازداد، كخلفية سلمية راقية لمواجهة أطياف الموت الذي يتربص بنا من كل جانب؛ و كملاذ للإنسانية للحفاظ على وجودها و لضمان استمرارية الحياة وسيادة قيم العقل و الحوار و السلام”.

الياس الياس

وأضاف “العُماري” خلال المناظرة التي حضرها وزير الثقافة “أمين الصبيحي” فضلاً عن عدد من مسؤولي الشأن الثقافي والسياسي الوطني، أن التنمية الجهوية لن تقوم لها قائمة ما لم تكن الثقافة قاطرتها وأفقها الأرحب، معتبراً المجلس الدي يرأسه، أولى أهمية قصوى للثقافة بعيداً عن “الترف الفكري”، نحو جعلها “رهاناً براغماتياً لخدمة الثقافة بجميع أبعادها”.

وأعلن “العُماري” خلال نفس اللقاء، عن قرار مجلس الجهة، رفع مستوى الاهتمام المُخصص للثقافة بالجهة ككُل، كما كشف على أن جميع المدن والحواضر والجماعات التابعة للجهة ستعرف نفس الاهتمام، حيث أعلن أنه “و مواكبة لهذا التطور الذي تعرفه، فإن مجلس الجهة عازم على الرفع من درجة الإهتمام بها؛ حيث تقرر توطين وكالة تنفيذ مشاريع الجهة بشفشاون”.

الصبيحي الصبيحي

من جهته، عَبَرَ وزير الثقافة “أمين الصبيحي” عن استعداد وزارته العمل الى جانب مجلس الجهة لتحقيق المشاريع التي تخدم الشأن الثقافي، مُعلناً عن تقدم الأشغال واطلاق أخرى بعدد من المسارح الكبرى ودور الثقافة بمدن شفشاون، طنجة، الفنيدق، مارتيل، الحسيمة و وزان.

علام الياس

الى دلك، أثنى “عبد الرحيم العلام” رئيس اتحاد كُتاب المغرب، على العمل الدي يقوم به مجلس جهة طنجة، تطوان، الحسمية، في كلمة له، حيث أشاد بشكل شخصي بـ”الياس العماري” قائلاً : “تعرفت على الياس العُماري منذ تسعينيات القرن الماضي، ودائماً كنتُ أتابع مُبادراته وجهوده للرقي بالشأن الثقافي المغربي”.

وتخلل افتتاح المناظرة الجهوية حول الثقافة التي نظمها مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بشفشاون، تكري كلل من المخرجة المغربية “فريدة باليزيد”، و الشاعر المغربي “عبد الكريم الطبال” عربوناً لهما على عطائهما الأدبي والفني طيلة مسارهما الحافل.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد