مشروع مبديع للتوظيف بـ’الكُونْتْرَا’ يخلق الجدل ..ومتتبعون:ريع وأكبر مجزرة في الوظيفة العمومية

0

زنقة 20 . الرباط

مع قرب عرض ‘محمد مبديع’ ، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، لمشروع التوظيف بالتعاقد عوض “التوظيف مدى الحياة” ،اعتبر مجموعة من المهتمين أن ‘مبديع’ يتجه نحو ارتكاب أكبر مجزرة في حق الوظيفة العمومية المغربية.

الأستاذ الجامعي ‘عمر الشرقاوي’ أشار إلى أن وزير الوظيفة العمومية بمرسومه الجديد الذي سيعرض على المجلس الحكومي يؤسس لريع جديد في الوظيفة العمومية مضيفاً أن ‘مبديع’ ومعه الحكومة يتجهون نحو تحويل الإدارات العمومية إلى شركات و الموظفين الى متعاقدين وبذلك فإنهم حسب ‘الشرقاوي’ يرتكبون الجرائم بهذا المرسوم محملاً جزء من مسؤولية محاولة تمرير المرسوم إلى المركزيات النقابية.

واعتبر ذات المتحدث أن المرسوم سيؤسس لمنطق جديد من الريع داخل الإدارة المغربية كما سيكون سلاحاً قاتلاً في يد الوزراء حيث سيتجهون إلى توسيع عدد أفراد دواوينهم بناءً على إرضاءات حزبية كما أنه سيسمح لهم بالتعاقد مع 12 خبير سنوي لمدة أربع سنوات بأجر شهري سيصل لـ 3 ملايين بعد موافقة رئيس الحكومة.

وأشار “الشرقاوي” إلى أن ‘مبديع’ يتجه نحو فرض ريع غير مقبول بالوظيفة العمومية من خلال تبذير المال العمومي عبر طرق ملتوية تظهر من خلال تعديله لمرسوم التعاقد في الوظيفة الذي أحدثه وزير الوظيفة العمومية السابق ‘عبد العظيم الكروج’ والذي كان ينص على إحداث 4 ملايين كتعويضات شهرية للخبراء وأدناها 2 مليون فيما قرر ‘مبديع’ أن تكون صلاحيات تحديد التعويضات في يد رئيس الحكومة.

وأضاف “الشرقاوي” أن تعديل ‘مبديع’ بنقل صلاحيات تحديد التعويضات لرئيس الحكومة ستكون لها آثار وخيمة على ميزانية البلاد حيث سيتسابق الوزراء لتعيين خبراء قريبين منهم وبالأثمنة التي يريدون.

هذا وكان ‘مبديع’ قد أرجع سبب طرح هذا المرسوم إلى “محاولة سد العجز المسجل على مستوى الموارد البشرية بالوظيفة العمومية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد