تقرير للمالية يحذر من استنزاف صندوق التقاعد (بالأرقام)

0

زنقة 20 . الرباط

كان ينتظر المغاربة أن يقدم مدير الصندوق الوطني للتقاعد تقريرا على الأقل شبه سنوي يوضح فيه الوضعية المالية التي وصل إلها صندوق التقاعد بعد وصوله للفلاس سوى إنجاز الدرسات.

و سيجد عدد من المتقاعدين المدنيين والعسكريين في السنوات القادمة بدون رواتب تسد رمق عيشهم، ليأتي تقرير لوزارة الاقتصاد والمالية يكشف حجم الأضرار المتوالية على الصندوق.

وجاء في التقرير الذي اطلعت عليه جريدة Rue 20 الإلكترونية، أنه الرغم من الموارد الإضافية في قانون مالية 2022 الهامة الناتجة عن هذا الإصلاح والتي مكنت من تأجيل استنزاف الاحتياطات بخمس سنوات، فقد عاد العجز الهيكلي ليتخذ منحى سلبيا من شأنه استنزاف الاحتياطات بحلول سنة 2027..

وأوضح التقرير، أنه في هذا الإطار، ووفقا للسيناريو المصادق عليه سنة 2003 من طرف اللجنة الوطنية المكلفة بإصلاح أنظمة التقاعد، تم إطلاق طلب عروض في شتنبر 2018 من أجل إنجاز دراسة تهدف إلى تصميم نظام تقاعد بقطبين “عمومي” و”خاص”.

وتهدف المبادئ التوجيهية لهذه الدراسة بالأساس إلى ضمان استدامة نظام التقاعد الذي سيتم وضعه والذي يجب أن يتماشى مع القدرات الاقتصادية للمغرب”.

وكشف التقرير أن الدراسة خلصت إلى “إنجاز عدة أوراش ترمي إلى تأمين وضمان استمرارية أنشطة الصندوق – تعزيز جهود الرقمية ونزع الطابع المادي عن المساطر (المنصة الإلكترونية للتقاعد) وإحداث تطبيق يتم تنزيله عبر الهاتف النقال واللجوء إلى الاستقبال الافتراضي )، وتنفيذ مشروع الفصل المحاسباتي ما بين أنظمة التقاعد والمصادقة الخارجية على حساباتها المنفصلة بالنسبة لسنوات 2017 و 2018 و 2019 مع بقاء تحفظ واحد يتعلق بديمومة الأنظمة والذي سيتم رفعه بمجرد دخول إصلاح أنظمة التقاعد حيز التنفيذ،  تعميم تغطية الجهات الإثني عشر للمغرب بشبكة وكالات الصندوق .

وأكد ذات المصدر أن “العجز التقني الإجمالي بلغ أنظمة التقاعد المدنية والعسكرية خلال سنة 2020 ما قيمته 8.703 مليون درهم، وتؤكد توقعات سنة 2021، استمرار هذا التقهقر من خلال تسجيل عجز قيمته 8.703 مليون درهم.

توقعات سنة 2021، استمرار هذا التقهقر من خلال تسجيل عجز قيمته 8,733 مليون درهم بالنسبة لأنظمة التقاعد المدنية، و39 1.7 مليون درهم بالنسبة الأنظمة التقاعد العسكرية.

وقد بلغت الالتزامات برسم الاستثمارات خلال سنة 2020 ما مجموعه 18 مليون درهم، وذلك من أصل توقعات بلغت 28 مليون درهم.

أما بالنسبة لسنة 2021، ومن أصل توقعات مقدرة بحوالي 30 مليون درهم، بلغت إنجازات الاستثمارات حتى متم يونيو 9 ملايين درهم، في حين تقدر توقعات اختتام السنة بحوالي 27 مليون درهم”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد