أزمة الطوبيسات.. مجلس القنيطرة يخصص مليار و400 مليون للنقل الحضري

0

زنقة 20 | عبد الرحيم المسكاوي

كشف مصدر مطلع لجريدة Rue20 الإلكترونية، أن المجلس الجماعي لمدينة القنيطرة خصص مبلغ مليار و400 مليون سنتيم كدفعة أولى لشركة النقل الحضري فوغال بيس من أجل استئناف الشركة العمل بالمدينة، بعد توقفها عن العمل منذ سنة 2019 في عهد رئيس المجلس، عبد العزيز الرباح، المنتمي لحزب “العدالة والتنمية”.

وكان النائب الأول لرئيس جماعة القنيطرة، المكلف بالنقل الحضري، قد صرح في وقت سابق أن أزمة حافلات النقل الحضري بمدينة القنيطرة يتمثل في عدم احترام الشركة المفوض لها تسيير القطاع لدفتر التحملات أو الخطوط، وأن أسطول النقل الحضري أصبح بمرور الوقت في وضعية مزرية.

بالمقابل أكد الشركة في بيانات سابقة عدم وجود مناخ ملائم للعمل وفقا للفصل 20 من القانون 05-54  المتعلق بالتدبير المفوض للخدمات العمومية. كما أعربت عن أسفها للخسائر التي تكبدتها نتيجة إلقاء الحجارة على الحافلات وظاهرة النقل السري ونقص ممرات مخصصة للحافلات.

وفي انتظار انتهاء هذه الأزمة، تكابد ساكنة مدينة القنيطرة الأمرين، معاناة لا تنتهي، وعدم قدرتها على تحمل رؤية مدينتهم، التي تحتضن إحدى أكبر المنصات الصناعية الكبرى بالمغرب، بدون حافلات.

من جهة أخرى أكد مصدر محلي، أن عزيز الرباح ترك ديونا ثقيلة قبل مغادرته للمجلس الجماعي بعد الهزيمة المدوية التي تلقاها حزبه، وهو ماسيجعل المجلس الحالي يعيش أزمة خانقة حيث وصل مبلغ الديون وفق التقرير النهائي لتدقيق العمليات المالية الذي أعده مفتشو وزارة الداخلية حوالي 101 مليون درهم وهي مجموع الأصول والفوائد التي يجب تسديدها من طرف الجماعة لصندوق التجهيز، بالإضافة إلى فراغ صندوق الجماعة بسبب العجز الحاصل.

يذكر أن الساكنة تعيش منذ نهاية سنة 2019، معاناة حقيقية بسبب النقل الحضري الذي يظل الغائب الأكبر في مدينة يفترض أن تشكل عاصمة للاستثمارات بالجهة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد