العماري: ‘وتيرة التنمية الاستثمارية بالشمال سيواكبه احترام الموروث الطبيعي والبيئي’

0

زنقة 20 . الرباط

قال رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، أول أمس الأربعاء بطنجة، إن وتيرة الدينامية الاستثمارية لجهة طنجة تطوان الحسيمة تحتاج إلى مجهودات تنموية كبيرة وتتطلب اندماج البعد الطبيعي والبشري بتوازن.

وأضاف العماري، في كلمة بمناسبة لقاء اقتصادي حول فرص الاستثمار ومناخ الأعمال بالجهة، نظم بمناسبة انطلاق قافلة الجهات التي تشرف على تنظيمها صحيفة “لي أنسبيراسيون إيكو”، أن وتيرة الدينامية الاستثمارية التي تشهدها جهة طنجة تطوان الحسيمة تحتاج إلى مجهودات تنموية كبيرة ينبغي أن تراعي التوازنات اللازمة التي يتطلبها اندماج البعد الطبيعي والبشري في هذه الدينامية.

واعتبر “العماري” أن تسارع الاستثمارات الصناعية والوحدات الإنتاجية داخل تراب الجهة يجب أن تواكبه صرامة لاحترام الموروث الطبيعي والبيئي وتصاحبه إجراءات لإدماج العنصر البشري المحلي في دورة الاستثمارات وإرساء سياسة ناجعة في تأهيل وتكوين الشباب.

وأبرز أن رهانات مشروع الجهوية المتقدمة تضع على عاتق الإدارة الترابية والهيئات المنتخبة مسؤولية تحقيق التنمية المندمجة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي وذكاء ترابي شامل منفتح على كل مناطق جهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذا تحقيق عدالة استثمارية بين الأقاليم الثمانية للجهة وبين المكونات الترابية للإقليم الواحد وتوزيع استثمارات الجهة المدرة للدخل والشغل والمتعلقة بالبنيات التحتية والمرافق الاجتماعية الأساسية بشكل عادل ومتوازن.

كما أبرز أن التنزيل الحكيم للبرامج التنموية والمشاريع المهيكلة يستدعي تبني المقاربة التشاركية الناجعة بين مجلس الجهة والإدارة الترابية والقطاع الخاص والمجتمع المدني ومع المواطن الذي يجب أن يكون هو بداية ونهاية أي مشروع يتوخى التنمية الحقيقية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد