بعد الطرق .قناطر الرباح تنهار ..قنطرة شيدت قبل أشهر لم تتحمل الفيضانات تنهار في شفشاون

1

زنقة 20 . الرباط

تسبب الأمطار الغزيرة التي عرفتها منطقة الشمال وتحديداً مدن تطوان وشفشاون في انهيار قنطرة شيدت حديثاً على مستوى مدينة تطوان وتحديداً بمنطقة “الزينات” القروية التابعة لإقليم تطوان أول أمس السبت وهو ما جعل الساكنة في عزلة تامة.

وتعتبر القنطرة المنهارة حديثة البناء ،إذ لم ينته من بنائها إلا قبل أشهر قليلة وهو ما جعل ساكنة المنطقة تحمل المسؤولية لوزارة التجهيز والنقل التي يترأسها عزيز الرباح واصفين مشاريع البنية التحتية بالمنطقة بالهشة و”الماكياج” الذي عرته الفيضانات.

http://www.youtube.com/watch?v=PihlIfWYU9g

وخلفت الفيضانات خسائر مادية على مستوى البنيات التحتية همت المنازل التي غمرتها المياه والمحلات التجارية والطرقات التي تحولت لبرك مائية كبيرة غمرتها الأوحال حيث رعت المياه ما اعتبرته الساكنة غشاً واضحاً في بنية الطرق .

وتوقفت حركة السير يومي السبت والأحد بشكل متقطع على مستوى الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان وشفشاون في ظل معاناة الساكنة مع البنية التحتية.

wad

ونشر نشطاء الفايسبوك صوراً عديدة لطرقات المملكة المهترئة واصفين إياها بالـ”حرشة” والتي كشفت عيبها الأمطار التي هطلت على مختلف مدن المملكة وهو الأمر الذي دفعهم للمطالبة بمحاسبة وإقالة وزير التجهيز “عزيز الرباح”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد