النقابات تجيش قواعدها وتدعو الشغيلة المغربية إلى المشاركة المكثفة في الإضراب العام

0

زنقة 20 . الرباط

تجري المركزيات النقابية تعبئة شاملة للقواعد وتأطيرها للمشاركة بفعالية في يوم 24 فبراير الذي حدد تاريخا للإضراب الوطني العام ” الذي يعول عليه ليكون كابحا للحكومة التي اختارت إدارة ظهرها للنقابات، وتمرير إصلاحات مرفوضة من قبلها كونها لم تكن شريكا في صياغتها باعتبارها الممثل الشرعي للطبقة العاملة، عوض الجلوس إلى طاولة الحوار الاجتماعي لبحث ملفها المطلبي وكذا الإصلاحات التي تبتغي الحكومة تنفيذها”.

وفي هذا السياق، نظم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب دورة استثنائية للتعبئة من أجل إنجاح المحطة التاريخية للإضراب الوطني العام الذي دعا إليه التنسيق النقابي الرباعي (الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين، والفيدرالية الديمقراطية للشغل).

يذكر أن جماعة العدل والإحسان انظمت إلى النقابات التي دعت لإضراب عام في الـ24 من فبراير الجاري بالقطاعين العام والخاص ردا على ما أسمته “تجاهل الحكومة لمطالب الشغيلة المغربية”.

الذراع النقابية لجماعة العدل والإحسان المحظورة وفي بلاغ لها اليوم الأحد اعتبرت أن “في الأمم الديمقراطية يعتبر مجرد التهديد بالإضراب العام ناقوسَ خطرٍ يدفع بعقلائها إلى تغليب منطق التوافق والتنازل لتدبير الملفات الاجتماعية المختلف حولها؛ أما في المغرب فالعكس تماماً”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد