ثاني امرأة تصل إلى رتبة جنرال بإسبانيا مولودة في الصحراء المغربية

0

زنقة 20 | الرباط

وافق مجلس الوزراء الإسباني ، على المرسوم الملكي الذي بموجبه تمت ترقية العقيد، بيغونيا أرامينديا رودريغيث دي أوستريا، 55 عاما، إلى رتبة جنرال، لتصبح بذلك ثاني امرأة في القوات المسلحة الإسبانية تصل إلى رتبة جنرال.

و كحال العديد من قيادات الجيش والمؤسسات الأمنية الإسبانية الذين ينحدرون من عائلات عسكرية ينتسب أبناؤها للمؤسسة العسكرية ويتوارثون ذلك أبا عن جد، فإن الجنرال، بيغونيا أرامينديا رودريغيث دي أوستريا، تنتمي إلى مثل تلك الأسر. وولدت بيغونيا في سيدي إفني بالمغرب في 1 أكتوبر 1965.

الجنرال بيغونيا تخرجت في القانون من جامعة سرقسطة عام 1968 وانضمت إلى السلك القانوني العسكري في عام 1989، في الصف الأول مع النساء.

ومنذ عام 1990، كانت يشغل مناصب استشارية قانونية في البحرية، في جزر الكناري بالمدرسة البحرية العسكرية، ومقر القوات البحرية، حيث جمعتها مع وظائف التدريس.

وفي وقت لاحق، عملت لمدة اثني عشر عاما في مكتب المدعي العام للغرفة العسكرية بالمحكمة العليا، ومنذ عام 2008 شغلت مناصب مختلفة في الهيئة المركزية لوزارة الدفاع، آخرها منذ أكتوبر 2019 كنائبة للأمين العام الفني.

تنحدر الجنرال بيغونيا من عائلة ذات تقاليد عسكرية طويلة. وشاركت في أربع عمليات في الخارج: كوسوفو (2000)، أفغانستان (2003)، البوسنة والهرسك (2006) ولبنان (2008).

وخلال مسيرتها المهنية، حصلت الجنرال بيغونيا على 23 ميدالية، كالعديد من الصلبان عن الجدارة العسكرية للجيش والبحرية والملاحة الجوية والحرس المدني، بالإضافة إلى الصليب المتميز من الدرجة الأولى من وسام سان رايموندو دي بينافورت، الذي يحظى بتقدير كبير بين رجال القانون، وآخرها الميدالية التذكارية لعملية “بالميس”.

وقالت الجنرال، بيغونيا أرامينديا رودريغيث دي أوستريا، “إن الوصول إلى رتبة جنرال هو شيء مرضي، فهو يعني إكمال مهنة والاعتراف بجهود 32 عاما من الخدمة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد