جريمة بشعة تهز الدارالبيضاء .. إرهابي سابق يفصل رأس أمه و يجول به في الحي

0

زنقة 20 | الرباط

اهتزت مدينة الدار البيضاء صباح اليوم الأربعاء على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها أم على يد ابنها البالغ من العمر 26 سنة.

معطيات أولية قالت أن الإبن الجاني وهو سجين سابق بتهم الإرهاب حكم بـ10 سنوات سجنا ، يعاني من اضطرابات نفسية ، قام بفصل رأس والدته عن جسدها ليقوم بعد ذلك بحمله و التجول به في منطقة أناسي.

و تورد نفس المعطيات ، أن الجاني السفاح ، أقدم على فعلته فجر اليوم الأربعاء.

و حسب شهود عيان ، فإن القاتل له سوابق في إضرام النار داخل شقة العائلة وكذا بالحي السكني الذي تقطن به العائلة.

هذا و حلت بعين المكان ، عناصر الشرطة العلمية و كافة السلطات المحلية لاعتقال الجاني و البحث في حيثيات الجريمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد