المنشطات تبعد عدائين مغاربة عن أولمبياد طوكيو و أصابع الإتهام توجه إلى جامعة ألعاب القوى

0

زنقة 20 | الرباط

أعلنت وحدة نزاهة ألعاب القوى إقصاء العداء المغربي زهير طالبي 26 سنة ، لعدم استوفائه الحد الأدنى لشروط قانون مكافحة المنشطات.

الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى كانت قد أدرجت رفقة بعض الدول في الصنف (حرف A) بعد تسجيل عدة حالات تعاطي المنشطات في صفوف العدائين المغاربة و هو ما يستوجب عليها القيام بثلاث اختبارات كشف منشطات فجائية لعدائيها تفصل بينها أزيد من ثلاث أسابيع قبل عشر أشهر من خوض أي عداء لمنافسة دولية كبرى و هو ما لم يتحقق مع زهير طالبي.

جامعة ألعاب القوى ، قالت لفرانس برس على لسان المدير التقني عبد الله بوكراع ، أنه تم استبعاد ثلاثة عدائين من المشاركة في أولمبياد طوكيو بالرغم من تأهلهم بسبب ”عدم التزامهم بالخضوع لكافة إجراءات برنامج فحص المنشطات“.

و يعتبر زهير طالبي عدا مختصا في المسافات المتوسطة و الطويلة و سبق ليه ربح الميدالية الفضية في الألعاب الجامعية 2015.

و تأهل طالبي للأولمبياد قبل شهرين بعدما حقق توقيتا رائعا صنف من بين أحسن العدائين في سباق 10000م في أحد الملتقيات في أمريكا حيث يتابع دراسته.

جامعة العاب القوى ، وافقت على مشاركة طالبي في الأولمبياد ، بعد خضوعه لفحص المنشطات و الذي جاء سلبيا ، قبل أن يتفاجئ أمس الأربعاء بلجنة النزاهة تحرمه من المشاركة بسبب تقصير الجامعة.

و فرض الاتحاد الدولي لألعاب القوى ، على بعض اتحادات العاب القوى ، منها الجامعة الملكية لألعاب القوى منذ مدة القيام بثلاث فحوصات منشطات على الأقل مع احترام مدة ثلاث أسابيع على الأقل بين كل اختبارين ، قبل 10 اشهر من الأولمبياد.

و يعوّل المغرب أساسا على العداء سفيان البقالي (23 عاما) صاحب أحسن توقيت عالمي هذا العام في سباق 3 آلاف متر موانع للوصول إلى منصة التتويج، علما بانه يملك فضية وبرونزية مونديالي 2017 و2019 تواليا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد