بالفيديو. ‘بـلمختار’ يصفع ‘بنكيران’ و يُعلن شُروعه في فرنسة التعليم

0

زنقة 20 . الرباط

مباشرة بعد دعوة الملك محمد السادس خلال المجلس الوزاري الى اتخاذ تدابير عاجلة حول التعليم، كشف “رشيد بلمختار” وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أول أمس السبت بالرباط، أنه سيتم التوجه تدريجيا نحو تعزيز اللغات الأجنبية في السلك الإعدادي، في اشارة الى اللغتين الفرنسية والانجليزية ضداً في ما كان “بنكيران” قد واجه به الأخير في احدى جلسات البرلمان.

وحسب “بلمختار” فان الأمر يتعلق بمواد العلوم والرياضيات والتكنولوجيا التي عارضها “بنكيران”، ليتمكن التلاميذ من متابعة الدروس باللغات الأجنبية في السلك الثانوي التأهيلي.

http://www.youtube.com/watch?v=mV0rsgnx1m8

وكان “عبد الاله بنكيران” قد هاجَ في وجه “بلمختار” في احدى جلسات البرلمان حول اللغة العربية واللغة الفرنسية في المناهج التروبية، وأضاف بلمختار، في تصريح للصحافة في أعقاب المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس بالعيون، أنه تمت في هذا الإطار “مجموعة من التدابير التي سنقوم بتطبيقها في أقرب وقت ممكن تدريجيا من السلك الثانوي الإعدادي إلى الثانوي التأهيلي”.

وبذلك، فان “بنكيران” قد تلقى صفعة قوية من الوزير “بلمختار” حول قضية “اللغات في التعليم”.

وأوضح “[لمختار” أنه تم في المجلس الوزاري تقديم الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني “في إطار تنزيل استراتيجية تضمنت العديد من المشاريع المهمة، ومن بينها مشروع يتعلق باللغات الأجنبية تطبيقا لتوجيهات جلالة الملك في خطاب 30 غشت”.

وذكر “بلمختار” بأنه هناك برامج مزدوجة بين التعليم العام من جهة والتعليم المهني في إطار الباكالوريا المهنية، مضيفا أنه سيتم توسيع هذا النوع من التعليم وسيرتكز تمكين التلاميذ على تكوين عام وعلى تجربة مهنية في السنوات الثلاثة الأولى للثانوي الإعدادي، وذلك بشراكة مع مراكز التكوين والمؤسسات الاقتصادية في الهندسة الصناعية والخدمات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد