العثماني يهدد بالإستقالة إذا لم يصوت حزبه على قانون القنب

1

زنقة 20 | الرباط

انسحب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من لقاء فريق حزبه في البرلمان، بعدما لوح بالاستقالة من قيادة الحزب، في حال رفض مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

و نقل موقع “عربي بوست” أن العثماني عقد اجتماعين منفصلين متتاليين مع أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب داخل الحزب، ثم مع أعضاء الفريق كاملاً، وذلك بهدف إقناعهم بالتصويت لفائدة المشروع.

وعلى غير العادة عقد أمين عام حزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، الإثنين 3 ماي اجتماعاً عاجلاً مع لجنة الداخلية في فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، دام لساعاتٍ قبل انعقاد لجنة الداخلية بمجلس النواب لمناقشة مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

لقاء العثماني مع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة مر في أجواء هادئة، إذ دعا فيه رئيس الحكومة والحزب إلى التفاعل الإيجابي مع مشروع القانون المتعلق بتشريع الاستعمالات المشروعة لنبات القنب الهندي (الكيف).

فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، نفى من جهته أن يكون الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، قد تطرق من قريب أو من بعيد، لأي استقالة، أو ربطها بموقف وقرار الفريق بشأن مشروع القانون المتعلق بـ”الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي”.

وأكد الفريق في بلاغ، أن الأمر يتعلق باجتماع عُقد بطلب من الأمين العام، وذلك للتداول في موضوع استعمال القنب الهندي لأغراض طبية وصناعية، بمناسبة شروع مجلس النواب في مدارسة مشروع القانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، موضحا أن هذا الاجتماع عرف نقاشا جادا وعميقا، وفق ما هو معتاد في اجتماعات الفريق، وتميز بكلمة افتتاحية للأمين العام، تلتها المناقشة، ثم تعقيبه، في ظروف عادية، وأن الاجتماع جرت بمثله العادة، كلما تطلبت قضية أو حدث توسيع الاستشارة، والتواصل مع قيادة الحزب، للاطلاع على المعطيات الوافية والضرورية لاتخاذ ما يلزم بشأنها، في احترام تام لقوانين الحزب، وللائحة الداخلية للفريق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد