هولندا ترفض منح الإقامة لمغربيتين عاشتا 18 سنة دون وثائق قانونية !

0

زنقة 20 | الرباط

تقدمت الشقيقتان المغربيتان صوفيا ونجوى صبار اللتان تبلغان من العمر 21 و24 عامًا بطلب للحصول على إقامة دائمة في هولندا بعد الإقامة في هولندا لمدة 18 عامًا دون وثائق قانونية. لكنهما الآن مهددتان بالترحيل بعد رفض دائرة الهجرة والجنسية طلبهم للمرة الثانية “لأنه ليس من مصلحة الدولة الهولندية منحهم حق الإقامة في هولندا”.

و أحضرت والدتهم الاثنتين إلى هولندا عندما كانا في الثالثة والسابعة من العمر بعد فرارها من زوجها الذي أساء معاملتها بعد ولادة صوفيا في المغرب. أخذت الأم الطفلتان معها إلى إسبانيا ومن هناك وصلوا إلى شمال أمستردام عام 2003. بحسب أقوال الفتاتين.

وتقول الشابات إنهن انتقلن أكثر من 25 مرة وعاشا لمدة عشر سنوات في مخزن في طابق سفلي دون نوافذ لكن برغم الظروف المعيشية فقد تمكنتا من مواصلة تعليمهم المدرسي حتى تخرجتا من الثانوية العامة،ولن تتمكنا من استكمال تعليمهما الجامعي إلا من خلال الإقامة القانونية.

ولم يقتصر الأمر على إكمال مراحل التعليم بل شاركت صوفيا ونجوى في العمل الاجتماعي والخيري وتقديم المساعدة للأطفال من خلفيات متنوعة.

و حاولت صوفيا ونجوى صبار الحصول على إقامة قانونية في هولندا في مارس 2019 بمجرد بلوغهما 18 عامًا لكن قوبل طلبهما بالرفض بعد عدة أشهر، ورفضت دائرة الهجرة والجنسية محاولتهما الثانية في مارس/ أذار 2020، وكان عليهم مغادرة هولندا خلال 4 أسابيع والعودة إلى المغرب رغم عدم اتقان اللغة العربية أو الأمازيغية.

تقول نجوى “كيف يسمى ذلك عودة؟ العودة إلى أين؟ ولمن؟ هم أسموها عودة لكنها بالنسبة لنا تعد طردًا”. بعد ذلك تلقت الفتاتان مساعدة قانونية وألغت محكمة في أمستردام قرار دائرة الهجرة ووصفت الأختين بالمجتهدات والطموحات وأنهن “نساء هولنديات يقدمن مساهمات إيجابية في المجتمع الهولندي”.

لكن قررت الحكومة الاستئناف على القرار أمام محكمة أعلى، وسيقدم محاميهم موقفهم في الاستئناف هذا الأسبوع ومن المتوقع صدور الحكم النهائي خلال 6 إلى 12 شهرًا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X