النظام الجزائري يخطط لقمع الحراك الشعبي بتعيين مدير جديد للأمن ارتبط إسمه بالتعذيب والإختطاف !

0

زنقة 20 | علي التومي

عيّن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون صباح اليوم الثلاثاء، فريد زين الدين بن شيخ مديرا عاما للأمن الوطني خلفا لأونيسي خليفة.

وكان فريد زين الدين بن الشيخ قد ارتبط إسمه في الشارع الجزاىري؛ بملفات القتل والخطف ومجازر دامية راح ضحيتها الابرياء.

هذا اضافة إلى تعذيب عدد من النشطاء الجزائرين؛وذلك خلال تحكمه بجهاز الأمن الوطني خلال العشرية السوداء التي شهدتها الجزائر ابان فترة التسعينات من القرن الماضي والتي عرفت احداث دامية.

كما ان هذا التعيين الذي جاء مباشرة بعد إقالة لخليفة اونيس؛ياتي في ظل الحراك الشعبي المتواصل بالجزائر والمطالب بالحرية ومحاكمة الفاسدين وإنهاء حكومة العسكر القمعية.

يذكر بان؛ وزارة الداخلية والجماعات المحلية الجزائرية قد اعلنت في مرسوم لها؛ عن تعيين فريد زين الدين بن الشيخ مديرا عاما للأمن الوطني.

وأوضحت الوزارة أن القرار جاء بموجب المرسوم الرئاسي المؤرخ 15 مارس الجاري، حيث تم تعيين فريد زين الدين مديرا عاما للأمن الوطني الجزائري خلفا لخليفة أونيسي الذي أنهيت مهامه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد