بنك المغرب: انهيار أسعار النفط يرفع احتياطي المغرب من العملة الصعبة

0

زنقة 20 . ماب

أعلن بنك المغرب أن صافي الاحتياطات الدولية بلغ 230 مليار درهم إلى غاية 15 يناير 2016، مسجلا ارتفاعا بنسبة 25,7 في المائة على أساس سنوي.

وأوضح البنك المركزي، الذي نشر مؤشراته الأسبوعية، أن هذه الاحتياطات سجلت ارتفاعا من أسبوع إلى آخر بنسبة 1,5 في المائة.

وخلال الفترة ما بين 14 و20 يناير 2016، ضخ البنك المركزي مبلغ 18مليار درهم، تتوزع على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، بسقف 9 مليارات درهم، وعمليات ائتمان مضمونة منحت في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة بزيادة بلغت 9 مليارات درهم.

وانخفض المعدل البنكي، خلال نفس الفترة بنقطتين عند 2,52 في المائة ، كما انتقل الحجم اليومي المتوسط للمبادلات إلى 5,3 مليار درهم مقابل 3,2 مليار درهم أسبوعا قبل ذلك.

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ، بتاريخ 20 يناير الجاري، مبلغا بقيمة 5 مليارات درهم على شكل تسبيقات لسبعة أيام برسم طلبات عروض.وبخصوص نشاط البورصة، عرف مؤشر مازي ارتفاعا طفيفا بنسبة 0,4 بالمئة، ليصل أداءه السلبي إلى 0,5 بالمئة منذ بداية السنة.

ويعكس تطور مؤشر مازي خلال الأسبوع، أساسا تحسن مؤشرات “العقار” (11,7 بالمئة) والاتصالات (1,3 بالمئة) والصناعة الغذائية (1,3 بالمئة) أمام انخفاضات في قطاعات “النفط والغاز” (-2,2 بالمئة) والبناء ومواد البناء (-0,7 بالمئة) و”الأبناك” (-0,4 بالمئة) .

أما الصفقات، فقد استقرت في مبلغ 626,6 مليون درهم في مقابل 206,3 مليون الاسبوع الماضي، مع حجم تداول يومي متوسط بلغ 125,3 مليون درهم، في مقابل 51,6 مليون درهم في الأسبوع السابق.

وعلى أساس شهري، سجل مجمع م 3 في شهر نونبر 2015 ارتفاعا بنسبة 0,6 في المئة ليصل إلى 1,122 مليار درهم.

ويعكس هذا التطور ارتفاعا بنسبة 0,4 في المائة للقروض البنكية ، و1,6 بالمئة للديون الصافية على الادارة المركزية ، و0,9 بالمئة للاحتياطات الدولية الصافية.

من جهة أخرى، وحسب المصدر ذاته، سجل الدرهم، خلال الأسبوع الممتد من 14 إلى 20 يناير الجاري، انخفاضا بنسبة 0,31 في المئة مقارنة مع الأورو، وتحسنا بنسبة 0,49 بالمئة أمام الدولار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد