بلجيكا تُعلن اغلاق جميع المؤسسات التعليمية غداً الاثنين بعد الفشل في العثور على الانتحاري ‘عبد السلام’

0

زنقة 20 . الرباط

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي “لوي ميشيل” اليوم الأحد، أن حكومته، قررت اغلاق المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية والجامعية غداً الاثنين تبعاً لتهديدات ارهابية جدية.

وقال “ميشيل” في حديث للصحافة زوال اليوم الأحد، أن تم الابقاء على مستوى التأهب الأمني الأقصى بسبب الفشل في العثور لحد الأن عن الجهادي “عبد السلام صلاح” الفار عقب هجمات باريس، وتداول معلومات حول توفره على أسلحة وأحزمة ناسفة، قد يستعملها في أية لحظة ببلجيكا التي يتواجد بها، بعد فراره من فرنسا.

و وسعت بلجيكا اليوم، نطاق عملية البحث في ملاحقة المشتبه بهم في الأعمال الإرهابية التي وقعت في باريس، ما وضع بروكسل في أعلى حالات التأهب الأمني.

وتسببت حالة التأهب في إغلاق محطات قطارات الأنفاق في العاصمة.

لكن وزيرا قال إن من المرجح إعادة تشغيل القطارات غدا.

وأوضح وزير الداخلية البلجيكي في تصريح لشبكة (في.آر.تي) أن فرض أعلى مستويات التأهب في بروكسل “لا يتوقف عند ملاحقة المشتبه بهم فقط..

نبحث عن أشياء أخرى ولذلك نتخذ كل تلك الإجراءات المكثفة.”

وتمثل بلجيكا محور التحقيقات في هجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر ، وأدت إلى مقتل 130 شخصا بعد اتضاح صلة المهاجمين ببروكسل وتحديدا ضاحية مولينبيك الفقيرة.

يذكر أن العاصمة البلجيكية بروكسل يسكنها 1.2 مليون نسمة وتضم مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومقر حلف شمال الأطلسي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد