حالة من الخوف تدفع مغاربة “مولنبيك” للهرب إلى هولندا بعد حملة مداهمات للشرطة البلجيكية

0

زنقة 20 . من بروكسيل

أفادت النيابة العامة الاتحادية أن تسعة عمليات تفتيش جرت اليوم الخميس بمنطقة بروكسل وتم اعتقال تسعة أشخاص لهم صلة بهجمات باريس التي وقعت يوم الجمعة الماضي .

وتشير النيابة العامة الاتحادية إلى أن ستة عمليات تفتيش جرت بمولنبيك سان جان وأوكل وبروكسل وجيت وذلك في إطار قضية اتحادية بشأن بلال حدفي، أحد الجهاديين الذين قتلوا خلال هجمات باريس.

وكانت النيابة العامة الاتحادية قد فتحت القضية في بداية سنة 2015 في أعقاب رحيل الشخص المعني إلى سوريا. وتم توقيف سبعة أشخاص ليتم استجوابهم في هذا الجانب.

ووفقا لنفس المصدر، ففي ارتباط مباشر مع هجمات باريس، جرت أيضا عملية تفتيش بلايكن ببروكسل. وتم اعتقال شخص للاستماع إليه. وفي وقت لاحق من اليوم الخميس، جرت عمليتا تفتيش أخرى في نفس السياق بجيت ومولينبيك سان جان، حيث تم اعتقال شخص آخر.

وكانت الشرطة البلجيكية قد قامت الإثنين الماضي بعملية أمنية واسعة في حي مولنبيك الشعبي بالعاصمة بروكسل ، حيث داهمت منزل أسرة صلاح عبد السلام الذي يعتقد بأنه العقل المدبر لهجمات باريس، كما أوقفت شخصين ووجهت لهما تهمة القيام باعتداءات إرهابية.

وقال محققون بلجيكيون إنهم لم يحصلوا على أي أدلة بعد عمليات التفتيش التي جرت في منزل عبد السلام بحي مولنبيك، الذي كان تحت حصار الشرطة لمدة أربع ساعات، بينما قالت وسائل إعلام بلجيكية إن عبد السلام لم يُعتقل بعد.

وكانت أنباء تحدثت في وقت سابق عن اعتقال عبد السلام في حملة مداهمات شنتها الشرطة البلجيكية في أحد أحياء العاصمة بروكسل، حيث فرضت طوقا أمنيا في المنطقة، وقامت بدهم منازل ولا تزال تمشط المنطقة.

وتسود حالة كم الدعر والخوف وسط الجالية المسلمة وخاصة المغربية التي تعتبر أكبر جالية تقطن الحي الشعبي بوسط العاصمة البلجيكية حيث أفادت مصادر أن عديد من أبناء الجالية المغربية القاطنة بحي ” مولنبيك ” قد غادرت نحو مدن بلجيكية أخرى أو إلى هولندا و ذلك على إثر حملة تفتيشات و مداهمات تعرض لها الحي من قبل الشرطة البلجيكية.

ويحتضن الحي مجموعة من المغاربة الموجودين بطريقة غير شرعية والدين قد تستهدفهم حملة المداهمات التي بدأت بعد أحداث باريس و بالأخص بعد اكتشاف أن أحد منفذي العملية الارهابية يملك حانة في هذا الحي .

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد