من يكون الأمني المغربي المسلم الذي أنقذ 80ألف فرنسي من كارثة بعد منعه لإنتحاري من ولوج ملعب فرنسا رغم توفره على تذكرة

0

زنقة 20. وكالات

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن أحد المفجرين الانتحاريين، الذى فجر نفسه خارج إستاد فرنسا الدولى، كان لديه تذكرة لحضور المباراة الودية التى كانت مقامة بين منتخبى فرنسا وألمانيا إلا أن عامل أمن يدعى “زهير” مغربي الأصل منعه من الدخول بعدما تم اكتشاف ارتدائه سترة ناسفة.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، الأحد، عن حارس الأمن الذى طلب ذكر اسمه الأول فقط “زهير”، اكتشف عند نقطة التفتيش خارج الإستاد أن أحد الأشخاص، كان يحمل تذكرة لحضور المباراة التى حضرها نحو 80 ألف مشجع، يرتدى سترة ناسفة.

وقال “زهير” فى التحقيقات أن بعد كشفه حاول الانتحارى الابتعاد عن الأمن وهم بتفجير السترة التى كانت محملة بالمتفجرات.

وأضاف الحارس، الذى كان يقف عند مدخل اللاعبين، إنه إطلع على معلومات بشأن الانتحارى من فريق الأمن عند البوابة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد