فيلم ‘صـورة’ لمهاجرين ببلجيكا يحرز الجائزة الكبرى لمهرجان السينما والهجرة

0

زنقة 20 . الأناضول

تُوج فيلم “صورة” لمخرجيه البلجيكين “عادل العربي”، و”بلال فلاح”،  بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخته الـ12، ليلة أمس السبت، بمدينة أغادير، جنوب غربي المغرب.

ويحكي الفيلم  قصة صحفية طموحة تعمل ضمن طاقم تلفزي، تصر على إنجاز فيلم وثائقي حول الأحياء الساخنة ببروكسيل، بينما ينتشر العنف في المدينة كلها.

وحاز نفس الفيلم المتوج “صورة”، على جائزة أفضل دور رجالي في مسابقة المهرجان، التي نالها الممثل المغربي “نبيل مالا”، أما جائزة أفضل دور نسائي فحازته الممثلة البلجكية “لورا فيرلندن” عن دورها البطولي في نفس الفيلم.

وذهبت جائزة أحسن سيناريست إلى السيناريست المغربي “عبد الإله الحمدوشي” عن فيلم “عايدة” الذي يحكي عن ذكريات طفولة وأسباب جديدة للأمل بعد إصابتها بورم خبيث اكتسح جسدها، لمخرجه المغربي “إدريس المريني”.

وعادت جائزة أحسن إخراج للمخرجة الملطية “ريبيكا كريمونا”، صاحبة فيلم “سيمشار” الذي يحكي قصة غرق المركب تاركا طاقمه عالقا في البحر، في قصص تتشابك وتنتهي بشكل مأساوي لا ينجو منه سوى فرد واحد.

وفي تصريحه للأناضول، قال “إدريس مبارك”، مدير الدورة، “إن المهرجان صار ملتقى للابداع السينمائي في بعديه الأوربي والأفريقي الدولي”.

ومضى قائلا “الدورة الثانية عشرة ناجحة بكل المقاييس سواء من خلال الأفلام المشاركة أو السينمائيين ضيوف المهرجان الإفريقيين والأجانب المشتغلين على تيمة الهجرة، ليشكل إضافة نوعية في المهرجانات السينمائية الدولية”.

وافتتح المهرجان الدولي للسينما والهجرة ليلة الثلاثاء الماضي، برعاية جمعية المبادرة الثقافية بتعاون المركز السينمائي المغربي ومجلس الجالية المغربية بالخارج (مؤسسة حكومية).

وكرم المهرجان الصحفي العربي ذي الأصل التونسي “رمزي مالوكي”، والممثلة السينمائية المغربية “نادية نيازي” والمخرج الأمازيغي المغربي “عبد العزيز أو السايح”.

وترأس لجنة تحكيم المهرجان السينمائي المغربي البلجيكي “فؤاد أحيدار”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد