مجلس ‘الحركة الشعبية’ يُجمد عضوية نجل ‘أحرضان’ و ‘يُوبخ’ حَدَاد حول المِثلية الجنسية

0

زنقة 20 . الرباط

حَسَم أعضاء المجلس الوطني لحزب “الحركة الشعبية” أمس السبت في تجميد عضوية “أوزين أحرضان” نجل “المحجوبي أحرضان”، مُعلنين من بوزنيقة، على “نهاية عهد التساهل والتسامح داخل الحزب واعمال القانون الداخلي بالاحالة على لجنة التحكيم والتأديب في حق كل من ثبت اخلاله و مَسه بالحزب”.

وأكد “محند العنصر” العام لحزب “الحركة الشعبية”، أمس السبت أمام أزيد من 400 حركي وحركية، ببوزنيقة، عن صوابية الحكم القضائي القاضي ببطلان ما دعى اليه عضوان سابقان بالحزب، مُعلناً عن إحالة ملفي كل من “حسن الماعوني” و “محمد لمرابط” على لجنة التحكيم والـتأديب فيما تم تجاهل “سعيد أولباشا” بحكم مغادرته لجميع هياكل الحزب مند ثلاثة سنوات باستقالة خطية.

و كشف “العنصر” في كلمته بالمناسبة، أن عشرات المستقطَبِينَ بـ”الحركة التصحيحية” لا تربطهم أية صلة انتماء لحزب “الحركة الشعبية”، ولا ينتمون الى أي من هياكل الحزب.

و وَعَد “العنصر” بنشر أسماء المنتمين لـ”التصحيحية” فور انتهاء لجنة التحكيم والتأديب من مهامها في حقهم.

وشدد المتدخلون في كلماتهم عن تماسك حزب “الحركة الشعبية” المشارك في الحكومة، مُعلنين دعمهم للصرامة التي أكد عليها الأمين العام في حق كل من يمسبسمعة الحزب ومساره النضالي.

iiop po

من جانب أخر، كشف المنسق الوطني للحزب “محمد أوزين” في كلمة له أمام المجلس الوطني، عن تصور جديد لإعادة هيكلة الحزب حتى يتسنى لنا تعزيز موقعنا كأحد أهم مكونات المشهد الحزبي المغربي”.

وأضاف “أوزين” خلال مداخلته، أن حزب “الحركة الشعبية” الذي يزخر بكفاءات وأطر في كل المجالات يتعين إتاحة الفرصة لها من أجل إبراز قدراتها التدبيرية والتسييرية، وهو الأمر الدي سننكب على تحقيقه”.

و قال “أوزين” على أن مشروع الجهوية الموسعة الدي انخرطت فيه المملكة، يُحتم على “السنبلة” مسايرته باعتماد إجراءات تنظيمية على الصعيد الجهوي، بضبط الانخراط والانتماء التنظيمي، من خلال التنسيق الجهوي وإعادة الهيكلة على صعيد المركز في أفق الانتخابات البرلمانية المقبلة للرقي بمكانة الحزب لمستوى يليق بالثقة التي بوأه اياها الناخبون خلال انتخابات 4 شتنبر.

من جهة أخرى، عبر عدد من الحركيين، عن امتعاضهم ورفضهم لتصريحات “لسحن حداد” وزير السياحة حول المثلية الجنسية والجنس خارج اطار الزواج، والدي أثار جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

و “وبخ” قياديون وأعضاء برلمان الحزب، الوزير “حداد” الدي بادر الى مغادرة الاجتماع لعدة دقائق قبل العودة للاجتماع، حيث عبر عدد من الحركيون عن رفضهم للتصريحات والتأويل الدي تم تناقله عبر عدد من منابر الاعلام، معتبرين اياها “تؤثر بشكل مباشر على سمعة الحزب”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد