الذراع النقابية للـبام تدعو الى اضراب عام ويصف مشروع نظام التقاعد بـ”الظالم”

0

زنقة 20 . الرباط

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل إلى إضراب عام في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية وتنظيم مسيرة احتجاجية من أجل سحب المشروع الحكومي المتعلق بنظام التقاعد الذي وصفته بـ”الظالم”.

وحسب بلاغ المنظمة الديمقراطية للشغل، توصل Rue20.Com بنسخة منه، اعتبر أن الحكومة أقدمت في تحد صارخ لكل الأعراف والقيم والمواثيق الدولية المتعلقة بالحوار الاجتماعي حول القضايا الكبرى التي تهم الطبقة العاملة، على تنزيل قرارها الانفرادي وتنفيذ مخططها “الجهنمي” الرامي إلى فرض مشروعها التراجعي المتعلق بنظام جديد للتقاعد خاص بالصندوق المغربي للتقاعد.

ووصفت النقابة الديمقراطية للشغل مشروع القانون بأنه “فضلا عن انتهاكه لحقوق ولمكتسبات الموظفين ، فهو من جهة ترقيعي و تجزيئي وظرفي ، ينتهي مفعول مسكناته للآزمة سنة 2021 , لتعود صناديق التقاعد المفلسة الى نقطة الصفر وليتحمل الموظف والعامل من جديد ثمن أزمة نظام حماية اجتماعية ،يعاني من أزمة بنيوية وهيكلية مزمنة وشاملة “.

و اعتبرت ما أصبحت تعرف بالجناح النقابي لحزب الاصالة والمعاصرة أن مشروع التقاعد الذي تبنته الحكومة يعتبر  “مشروع محاسباتي تقنومالي من توصيات البنك الدولي ، الذي لم يتوقف يوما عن خلق واشعال نار الاضظرابات وحالة اللاستقرار في البلدان العالم الثالتية عبر خوصصة وتفويت عدد من المؤسسات العمومية والتقليص من النفقات الاجتماعية والاستتمار العمومي ومن فرص الشغل ، والتخلي التدريجي عن الخدمات الاجتماعية من تعليم وصحة لصالح القطاع الخاص”.

واشارت المنظمة إلى أن “ما أقدمت عليه الحكومة خرق للالتزامات ودفاتر التحملات مع كل الحكومات المتعاقبة السابقة والمركزيات النقابية ومتجاوزة بدلك كل القوانين الدستورية ومدونة الشغل الوطنية واتفاقيات منظمة العمل الدولية دات الصلة” كما اعتبرت ” مشروع الاصلاح الدي وضعته الحكومة لدى الأمانة العامة للحكومة قصد المصادقة عليها وتمريره لا علاقة له بالحل الشامل لأزمة نظام التقاعد بالمغرب بل قرار تجزيئي يهم فقط احدى الصناديق الأربعة التي أفلستها الحكومة والفساد”.

وعبرت المنظمة الديمقراطية للشغل عن رفضها المطلق للمشروع” التراجعي للحكومة تطالب بالغائه وسحبه كما تدعو كافة الموظفات والموظفين بالادارات العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية الى مواجهته بكل الطرق المشروعة والاستعداد للمشاركة في اضراب انداري والقيام بمسيرة احتاجاجية سيعلن عن تاريخهما لاحق” يقول بلاغ المنظمة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد